الرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   السبت 17 سبتمبر 2011 - 23:27

ميا وهي تفتح باب البيت :افففففف مره حر الجو لا يطاق
ابومايا : قولي السلام عليكم اول
مايا وهي مبتسمة: من جد السلام عليكم
ابو مايا :وعليكم السلام
مايا: دادي لوسمحت انا مره تعبانه الماده كانت
Khaled ScReam5



المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: رد: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   السبت 17 سبتمبر 2011 - 23:29






المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



عدل سابقا من قبل nana في السبت 17 سبتمبر 2011 - 23:34 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: رد: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   السبت 17 سبتمبر 2011 - 23:32


البارت اثالث




المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: رد: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   السبت 17 سبتمبر 2011 - 23:37

البارت الخامس
في مطار جده الدكتور محمد ينتظر خروج مايا هو مشتاق لها مره
مايا : وهي طالعه اخذت رقم سلمان كتبه لها في ورقه لان كالعادة جوال مايا مافي بطالريه
سلمان ودع مايا وخرجوا كل واحد قلبه متعلق في الثاني( آه ياحرام ما احب لحظات الوداع)
طلعت مايا كان ابوها يستقبلها
ماايا: وهي تسلم على ابوها كيفك داد وكيف مام
ابو مايا: تمام كيفك انتي
مايا: تمام بس ماكان ودي اجي
ابوها: لا ما اشتقتي لنا
مايا : الا
وهما طالعين سلمان كان واقف يسلم على واحد(زوج اخته) مايا طالعت فيه وخرجت
في البيت مايا حطت جوالها ينشحن ونزلت عند اهلها
في بيت سلمان
سلمان: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله
سلم سلمان على والدته وعلى اخواته (مها اكبر من سلمان عمرها 29 وعندها ولد فهد عمره 10 سنوات ورتاج عمرها شهرين) (صمود اصغر من سلمان عمرها 25 مخطوبه لولد عمها وزواجهم في الحج)
جلس سلمان يدردش مع اخواته شوي ودة يكلم امه بوضوع مايا بس حاسس انه يكلمها لوحده افضل
في بيت مايا مايا تسيف رقم سلمان وهنا جات الصدمه لان رقم سلمان مسجل عندها باسم ساره انصدمت معقول سلمان هو اللي كان يلعب علي مره عصبت ودقت على ساره وحكت لها القصة
ساره: مايا انابقولك كل الي صار وحكت لها السالفه
مايا: شكرا ياساره كنت احسبك اخت بس للاسف ظني طلع مو بمحله وقفلت
ارسلت رساله لسلمان
(مادري ايش اقولك سلمان الممثل البارع ولاتحب اقولك ساره بس اللي اناعارفته اني مصدومه منك تستخف فيني لو سمحت اطلع من حياتي)
سلمان : وصل له المسج شاف اسم مايا حس قلبه يبغى يوقف فتح المسج مو مصدق حس الدنيا سوده بوجهه
مها: سلمان عسى ماشر
سلمان: ها لابس بروح انام تعبان
صمود: ايش فيه سلمان احس فيه شي متغير
مها: علمي علمك
مايا: جلست تبكي تحس انها مقهوره ومغفله
سلمان: اول مادخل غرفته دق عليها بس ماردت حاول كم مره لاكن بدون فايدة
سلمان يكلم نفسه: اناغبي كيف اعطيتها رقمي كذا ما عاد تثق فيني
دق سلمان على خالد وجواله كان مغلق
سلمان: مرررره موقتك ياخالد رد واللي يرحم والديك
عدى اليوم ومايا وسلمان حالتهم سيئه مره
ثاني يوم ميري تدق الباب:مايا ميسزز ساره كمنينج
مايا: نايمه ماترد
ميري نزلت لساره مايا ايز سلبيننج
ساره: ميري هي قالت تقولي لي انها نايمه
ميري: لا
ساره طلعت لمايا غرفتها وتحت الباب جلست جنبها على السرير ونادتها :مايا مايا ردي علي
مايا: صحت من النوم عيونها منفخة من البكى والنوم المتاخر دخلتWc لمن طلعت ماتبغى تكلم ساره
ساره : مايا ليش زعلانه مايا لو قلت لك انه يحبك كنتي حتوافقي
مايا: ساره لو سمحتي لاتجيبي سيرته خلاص
ساره: مايا بس هو يحبك
مايا: ساره بس يكفي كذب حرام عليكم وجلست تبكي
ساره : اعطتها مويه مايا ياقلبي خلاص
مايا: هدية شوي
في بيت سلمان : سلمان مره معصب موطايق حاله ارسلها رسالة اعتذار لاكن بدون فايدهفكر يروح لها البيت بس حس انها فكره مجنونه شوي
خالد:دق عليه الو
سلمان: مابغيت
خالد: ايش اللي صار
سلمان: حكى له السالفة
خالد: سلمان بقول لك شي مايا لو تحبك جد بتسامح لان اللي يحب مايعرف يكره
مرت الايام ومايا تحاول تنسى بس حاسه بفراغ كبير تاركه سلمان في حياتها
ابو مايا: مايا عبي اغراضك بنطلع الشليهات
مايا: طيب
ابو مايا: غريبه ما اعترضتي
مايا:تضحك
في نفس الوقت كان سلمان مع اهله بالشليهات مها عازمتهم من اول الاسبوع
مايا:تكلم ساره عشان تروح معاها
ساره :اوك متى بتروحوا مايا بكره
في الشليهات مايا وساره ناموا وقاموا اخر الليل طلعوا يتمشوا على البحرجلسوا على الطاوله مايا تسمع ميوزك
في نفس الوقت سلمان كان طالع مع صمود يتمشوا راحوا على البحر سلمان مو مصدق نفسه حسب انه يتخيلها بس هي ماشافتهبالها مع الاغنيه
صمود تكلم سلمان: انا ماادري اهلهم وين عنهم بنات متكشفات اخر الليل لوحدهم
سلمان: تقصد ي مين؟
صمود: اللي عينك طالعه عليهم
سلمان:ماكان حاسس بنفسه بس عينه فضحته
مايا انتبهت عليه وهي مصدوومه ساره
ساره : نعم
مايا: انتي قلتي لخالد اننا هنا
ساره: لا اصلا" خالد في الرياض يزور ابوه
مايا: طيب وهذا
ساره: طالعت مره انصدمت سلمان
مايا: ساره من جد
ساره: والله لا (مايا الظاهر القدر وده تكنوا سوا)
مايا: يلا قمنا
ساره : لا باقي شوي وتشرق الشمس
مايا: حست بالغيره من البنت اللي معاه كمان ماسكه ايده
سلمان اخذ حجر ورماها في المويه
بعد شوي جلسوا على الطاوله اللي بجنبهم
هاي= مازن
مايا: هايات اهلا" مازن وسلمت عليه
مازن : وهو يلعب في شعرها كيفك ياقلبو
مايا: تمام اجلس
مازن: بس شوي معايا صاحبي كيفك ساره
ساره: كيفك مازن
مازن: تمام
وجلس يتكلم معاهم شوي وبعدين قام يلا عن اذنكم وهو ماشي ميو كلميني بكره
مايا:طيب
صمود: تعلق ماشاء الله لحق يرقمها
سلمان: اقول خليك في حالك احسن يلا نرجع
كانت مايا وساره كمان راجعين
سلمان وصمود كانوا قدام ومايا وساره وراهم
ساره: مايا بلا ان شاء الله اعطيني اسمع معاكي
مايا: اعطتها وحدة سماعه
طلع شاليه سلمان مقابل شاليه مايا يعني لو وقفت في البلكون يشوفوا بعض
دخلت مايا وساره الغرفه وهم منسدحين مايا تكلم ساره: انا كل ما انسى يطلع لي
ساره: ههههه يمكن يكون قدرك 000مايا بالله ماوحشك
مايا: الا بس كمان ماني قادره انسى انه خداع
ساره: ةالله يامايا سلمان مرره كويس
مايا: مادري
ساره: طيب كلميه
مايا: لا تعليق
ثاني يوم ابو مايا يجهز لشوي مايا وساره جالسين يدندنوا جات كوره خبطت ساره
ساره: أي وجع
فهد: انا اسف
ساره: رمت له الكوره وشافت سلمان يلعب معاه
مايا: معطيته ظهرها
ساره: مايا شوفي مين
مايا: التفتت شافت سلمان
مايا: داد
ابو مايا :نعم
مايا: تعرف امس شفت مين؟
ابوها: مين؟؟
مايا: مازن
ابوها : من جد طيب دقي عليه يجي يتعشى معانا
مايا: طيب
كلمته مايا وجا هو وعمه وحرمة عمه
جلسوا كلهم سوا وبو مايا وعمها يجهزوا الاكل ومايا وساره ومازن يتكلموا يضحكوا
سلمان خلاص واصله معاه وده يطلع روح مازن من محلها
وبعدين سااره ومازن راحوا لسقاله ومايا طلعت تلبس شوزها وتلحقهم
سلمان انتهز الفرصه ومشي وراها وبعدبن مسها من ايدها
مايا: قلبها بيوقف من الخوف بعدين عرفت انه سلمان
سلمان: ليش ماتردي علي
مايا: كدا بس
سلمان : سحبها وراحوا وراء الفلل مايا قلبي طيب انتي ليش زعلانه
مايا: يعني منت داري
سلمان: والله يامايا لمن دخلت عليكي في المسن كنت احسبك خالد وبعدين لمن قلتي نروح نفطر رحت معاكي وحبيتك
مايا: طبعا" وانا المغفله
سلمان: ماسك يدها وباسها لا سلامتك ياعمري مايا والله انا ما اقدر اعيش بدونك
مايا: حست قلبها حن له
سلمان: والله يامايا انا ما اكذب عليكي ومشاعري لكي كلها صدق
مايا: خلاص
سلمان: ضمها لصدره احبك ياروحي وبعدين وخرها منه منجد مين هذا اللي معاكي السخيف
مايا: أي واحد تقصد مازن
سلمان : اللي يكون كمان يلعب في شعرك
مايا : تضحك عادي زي اللي كانت معاك
سلمان: تقصدي صمود هذي اختي
مايا: ومازن ولد عمي
سلمان : لا والله عادي كذا
مايا: تضحك اولا" هذا خاطب وثانيا" اخوي برضاعه
سلمان : اها وان كان علاقتك تسير فيه رسميه
مايا: حاضر عمي ههههههههه
سلمان : ههههههههههههههه
مايا: يلا اتاخرت عليهم
سلمان: حبيبي متى بتروحوا؟
مايا: الجمعه
سلمان: تمام معانا يعني
مايا: يلام يسو ابغ اروح
سلمان: آه ياقلبي من زمان عن هالاسم قولي ثاني
مايا: ميس ويلا خلاص
سلمان: طيب لاتطولي انا بروح معكي
مايا: طيب
ومشيوا
مازن: مايا اتاخرتي
مايا: كنت ادور شي ضاع مني
سره: فهمت انها تقصد سلمان
سلمان كان واقف يطالع لها من بعيد وبعدين رجعوا
صمود تكلم مها:آه في وحده لويشوفها عبدالعزيز اموت اخوكي امس عينه بتطلع عليها قمر قليل عليها
مها:ههههههههههه خلاص احبسيه
صمود: ولا ماينحبس شوفيها
مها: أي وحدة
صمود: الي لابسه بلوزه بيضاء
مها: لااله الا الله حلوه مره كويس ابو فهد مو هنا
صمود: شفتي لا واخوكي وراها
سلمان: هلا ولا بريه وسكينه
مها: احنا ريه وسكينه
سلمان: وهو يجلس ههههههههه سلامتكم
صمود: اكيد ريه وسكينه بعد اللي كنت وراها
سلمان: صمود ايش تقصدي؟؟
صمود : اقصد خليك فاكر ريما بنت خالتي اللي تنتظرك
سلمان: انا كم مره قلت لاتجيبوا لي طاي هالادميه وقام وهو معصب
مها: صمود الله يهديكي بس
صمود: خلي عقله يرجع لراسه ولا تبغي يسوي زي ابوي وحط راسنا بالتراب
مها: صمود بس تراك زودتيها ابوي حط راسنا بالتراب
صمود: اكيد بعد ما اخذ الحض0000000
مها: ماحبت تناقشها لانها عارفة افكارها الغبيه
مايا وسلمان يتقابلوا ورا الفلل عدت الايام وكل واحد راح لبيته وعلاقتهم كل مالها تقوى اكثر واكثر سلمان وعد مايا انه بيخطبها وانه بيفاتح اهله في الموضوع
وفي يوم الاحد:سلمان يكلم امه: يمه بغيتك في موضوع
ام سلمان : ها ايش بغيت
سلمان: ابغى اتزوج
ام سلمان: هذي الساعه المباركه ياوليدي
سلمان: طيب ماتبغي تعرفي ابغى اتزوج مين
امه: اكيد ريما هو في احسن منها وهي اصلا" تنتظرك
سلمان: يمه لا ريما لا اناابغى وحدة ثانيه
امه: من بنات عمك
سلمان: لا ماتصير لنا
امه: لا يا سلمان وحدة من برى العيله لا
سلمان: بس انا احبها وابغها
امه: وتغضبني
سلمان: يمه الزواج مافيه غصب انا لو ما اتزوجتها انتحر ولا بجلس ما اتزوج واجلس لك زي البيت الواقف وقام وهو معصب
امه: سلمان يمه
سلمان: طلع ومارد عليها
صمود: يمه سلمان ايش فيه
امها: جا اليوم اللي كنت خايفه منه
صمود: فهمت مايبغى ريما
امها: مايبيها
صمود: مو على كيفه البنت تنتظره من زمان
امها: مادري ايش اسوي بس
صمود: اغضبي عليه
امها: هاتي التلفون اكلم مها
الام: الو
مها: الو هلا يمه
الام: الحقي علي يامها ضاق صدري
مها: بسم الله عليكي يمه ايش صاير
الام :حكت السالفه لمها
مها: يمه الزواج موغصب لا تعيدوا الغلطة ثاني كفايه انا
الام : مها حرام عليك ابو فهد ممره طيب
مها: ايوه طيب ما قلنا شي بس ريما ماتناسب سلمان يمه
الام: وليش ان شاء الله
مها: يمه سلمان منفتح وريما لا ماتناسبة انتي تبغي ولدك يعيش تعيس
الأم: اقتنعت بكلام مها
مها: لاتضيقين صدرك ولا شي وشوفي اللي يبغاها
الام : طيب مع السلامه
مها :مع السلامه
فهد: يمه خالي سلمان على الباب
مها: خليه يدخل
سلمان: سلم على فهد وعلى مها
مها: ها ايش عندك
سلمان حكى لها السالفه
مها: سلمان شوي شوي السالفة موبالعناد
سلمان: يامها هم مايسمعوا غير كذا
مها: طول بالك ياخوي
وبعدها رجع سلمان للبيت سلم على اهله صمود ماردت عليه والام يمه سلمان بغيتك في موضوع
سلمان: جلس هلا يمه
الام: خلاص انا موافقه بين بنته؟
سلمان حكى لها السالفه وقال لها انها تقرب لخالد
الام اعطيني الرقم وانا اكلم اهلها
سلمان: انا ااجيب الرقم من خالد وكلميهم
الام: خلاص
طلع سلمان لغرفته والدنيا ماهي سايعته من الفرح دق على مايا بس مايا ماردت كانت نايمه
ثاني يوم كلمها عشان تكلم اهلها مايا كانت خايفة من اهلها
مايا كلمت امها
ام مايا: انت مستوعبه اللي تقوليه
مايا: ماما الله يخليكي اقنعي داد
الام: مستحيل انتي مجنونه
مايا: ماما لوسمحتي احتروما قراري
الام كلمت ابو مايا ابو مايا عصببب مره قالها : انتي اللي هامك الولد موهامك كيف بنتك عرفته
ابو مايا يدق غرفة مايا
مايا: مين
ابوها : انا
فتحت مايا الباب كان ابوها واصل حدة جلس على الكنبه مايا فين عرفتيه
مايا: ما عرفته
ابها: اجل
مايا:هو صاحب خالد خطيب ساره وشافني مره وكدا
ابو مايا: لا والله
مايا: لاتعليق
خرج ابها وهو معصب مايا خرجت وراه دادي لحظة
ابوها مارد ودخل غرفته مايا تدق الباب داد ودخلت
جلست مايا عند رجله داد رد علي
ابوها: مايا انا ماني مصدق انك خنتي ثقتي
مايا: داد لا انا ماسويت شي بعدين هو مررررره كويس
ابوها : كمان مقرره
مايا: داد انت اخذ تمام عن حب عادي
ابوها: بس هذا غير
مايا: داد طيب انت شوفه وبعدين احكم اعطيني فرصه
ابوها: مايا روحي وانا بفكر في الموضوع
طلعت مايا وهي راضيه حست انه ابوها لان شوي
ابوها: مو قادر ينام (يالله يامايا كبرتي والله وانا مو حاسس وتبغي تزوجي وتروح يعننا)
ام مايا: محمد انت زعلان عشان هي تبغى تتزوج
ابوها: انا ما اتخيل اقوم الاقيها ماهي موجوده انتي شفتي بيتنا كيف لمن هي مسافره
ام مايا: بس هي حتزوج كذا ولا كذا خليه تتزوج اللي قلبها اختاره لاتوقف في طريقها
وناموا في الصبح ام مايا تكلم مايا : ابوكي وافق
مايا: ماهي مصدقة منجد مام
امها: يس
طلعت مايا غرفتها تبشر سلمان
سلمان: من جد ياحبيبتي
مايا : من جد و اعطته رقم ابوها
في اليل بعد العشا كلم سلمان ابو مايا وحددوا يوم يجي يخطب فيه 00 سلمان اتفق مع مايا انهم يتزوجوا على طول عشان لايسير مشاكل
جاء اليوم اللي بيشوفوا فيه اهل سلمان مايا
مايا: ساره حاسة اني ابغى اموت من الخوف
ساره: ليش طالعة قمر وبعدين انتي عارفه ان سلمان يبغاكي
مايا: ولو
دق الباب ام مايا :مايا ما ميلا
مايا: طيب بس دقيقه
امها: يلا مايا بلاش دلع
مايا كانت لابسه فستان اسوود قصير فوق ركبتها ولابسه صندل اسود وشعرها عادي وحاطه كحل وقلوس بس كان شكلها مره حلو
دخلت مايا سلمت عليهم 00 صمود من يوم شافتها عرفتها بس مها لا
ام سلمان: مايا يمه تعالي جنبي
مايا: مره متفشله جلست جنبها وهي متاكدة انهم يسمعوا صوت قلبها من كثر يدق
بعدين ام سلمان : تكلم ام مايا الولد يبغى يشوفها
صمود: تكلم مها بصوت شوي مسموع مايحتاج يعرفها
مها: سكتتها
مايا راحت عشان يشوفها سلمان كانت حاسه انه اول مره يشوفها مره كانت مرتبكه
دخلت الغرفه كان فيها سلمان وابوها
سلمان: كان طالع قمر مايا اول مر تشوفه بالثوب
سلمان: سلم عليها
جلست شوي وبعدين راحت
والد سلمان: يا دكتور محمد الولد وده يكون الزواج بعد شهرين بالكثير
ابومايا: بس يابوسلمان كذا مره بسرعه وهم ماراح يلحقوا يعرفوا بعض كويس لاكن انا اشاور الاهل وارد عليك
ابو سلمان: خذوا راحتكم يالا نستاذن
ابو مايا: تو الناس
ابو سلمان:الله يسلمك بس انت عارف بكره جمعه يلا فرصه سعيده
ابو مايا: والله احنا اسعد
وودعهم مايا واقفه في الشباك تطالع على سلمان 00ساره بعد ما اطمت على مايا راحت
ابو مايا: ميري نادي مايا
مايا:وهي تدق الباب
ابوها: ادخلي
مايا: داد تبغاني
ابوها: مايا انا وافقت على الولد وشكله تمام بس يامايا هالقرار انتي اللي بتتحملي مسؤليته هالقرار مايا هذا زواج مولعبه
مايا: راخيه راسها ولا تعليق
ابوها: اها كمان الولد مستعجل ويبغى الزواج بعد شهرين
مايا: طيب داد وطلعت
ريما وصلها الموضوع ريما فكرت تنتحر معقول سلمان يتزوج وحده ثاانيه غيرها بس هو يحبها يحبها ولا هي تتخيل هالموضوع طيب هي ايش فيها احسن مني حتى اتزوجها ريما منهاره مره
بعد شهرين مايا في الصالون عشان تتجهز لليلة العمر
مايا: ساره كيف ؟؟
ساره: قمر ياعمري
طلعوا من الصالون وتوجهوا للفندق اللي فيه الحفله دخلت مايا الغرفة امها تحصنها خايفة عليها من العين جا سلمان عشان الصور وبعدها ينزفوا طبعا" بجهه ثانية من الفندق ريما نفسيتها مره سيئة وصمود امها اجبرتها تجي على الزواج وام سلمان فرحانه لولدها بس في نفس الوقت قلبها بيتقطع على ريما خاصه ان اختها مقاطعتها من يوم خطبة سلمان
سلمان: دخل عند مايا عشان الصور
مايا : واقفة لانها كانت تتصور قبله
سلمان قرب منها سلم على راسها اتصوروا وبعدها دخلت ساره
ساره: مايا يلا الزفة راح تبدى
مايا: مرررره مرتبكة ميسوانا خايفة
سلمان: يطالع لها وكل عيونه حب لها حبيبتي لا تخافي انا معاكي
وبدت الزفه طلع سلمان اول وبعداها طلعت مايا كانت طالعة قمر خاصه مع الوان الميك اب الفيروزي والاورنج اللي مبينه لون بشرتها
ريما كانت حاسه ان العبره خانقتها ودها تبكي وصمود كانت حاسه فيها وكانت حالفة انها تقهر مايا في هاليوم
وبع الزفه سلمان كان جالس ومايا تسلم على اهلها مايا شافت وحدة جالسه جنب صمود وعينها على سلمان طلعت صمود عشان تسلم على مايا
صمود: مبروك مايا
مايا: الله يبارك فيكي
صمود: مايا هذي ريما بنت خالتي اللي كانت000
مها: صمود
مايا: ريما اهلا"
ريما: سلمت عليها من غير نفس بس عرفت ليش سلمان اختارها هي موبس حلوه كمان مره ناعمه ومن ملابسها منفتحه زياده عني بمية مره ولا انا اقدر البس هالفستان بطنها باينه وظهرها وصدرها بس مره حلوه يعني كانها عروسه لعبه اصلا هو ماشال عينه عنها ياريت ياسلمان هالحب اللي تحبوا مايا يكون لي
وبعدها ام مايا سلمان مايا يلا مازن بره عشان يوصلكم للفندق سلمان مسك مايا من ايدها وهم ينزلوا وراحوا للفندق

في الفندق سلمان :ها يامازن مطول يالاخو
مازن :ههههههههه صاير ثقيل دم
سلمان: ههههههههه يقولوا يبخت من زار وخفف كيف اذا كان موقت زياره اصلا"
مازن: يلا مايا زوجك يطردني بالادب
مايا: كان ودها مايروح
سلمان: واخيرا" لحالنا
شربوا لبن وصلوا ركعتين (ههههههههه شاطرين)
وبعديــــــــــن ******** سيكريت*********************
البارت السادس
في اليوم الثاني سلمان:يسلم على راس مايا ويقومها من النوم :مايا مايا حياتي يلا خلاص خلصتي النوم ياشيخة
مايا: حبيبي بس شوي
سلمان: مايا يلا انا جيعان كمان احنا العصر والعشا لازم نروح بيت اهلي لانهم مسوين عشاء لينا
مايا قامت راسها مره مصدع لها كم يوم ارهاق خاصة ان الزواج صار بسرعه
سلمان: ليش القمر زعلان هذا الوجه مايليق عليه غير الضحكة
مايا: مره مصدعة
سلمان: وهو ماسك راسها يحاول يخفف عنها (يعني يكبسها-يهمزها –ههههههه حركات والله لغات) سلامتك ياعمري يلا قومي نتغدى واعطيكي بندول
مايا قامت wc وبعدها صلت كان سلمان طلب الاكل اتغدوا وقالها يلا نروح لصالون
مايا: صالون ليش
سلمان: عشان العشا اهلي كلهم موجودين
مايا: تضحك لا انا اصلا" ما احب الصوالين جمالي رباني
سلمان: هههههههههه ياقلبي على الحلوين
مايا الساعة كم لازم اكون جاهزه
سلمان: ياطويلت العمر على العشا
مايا: اوكيشن
سلمان :خلاص انا اخذلي غفوه على ماتجهزي
مايا: طيب
مايا لبست فستان اورنج صارخ مره ولفت شعرها لفات ناعمه مره زايد من جمال شعرها الناعم حطة رميل ناعم على عينها وقلوس خفيف مره وكحل اخضر متناسب مه لون العدسات الي حاطتها قبل العشا بشوي مايا كانت جاهزه
صحت سلمان
سلمان: آه هذي الاشكال اللي يصحى عليها الواحد والله كاني كنت موعايش من زمان
مايا: ميسو يلا حبيبي بنتاخر
سلمان وهو يغمزلها: ميو حبيبي ايش رأيك نسحب على الروحه
مايا: لا والله قوم خلاص والله بنتأخر
سلمان: بالله ايش هالعادات اللي يسوا فيها عشاء ثاني يوم من الزواج والله حرام
مايا: بيبي بتقوم ولاكيف
سلمان: حاضر عمتي كاني قايم
لبس سلمان وطلعوا واتوجهوا لبيت اهلهه هناك كل الناس منتظرين يشوفوا مين اللي اخذها سلمان ومالقي زيها عندهم
مايا: مررررررره ياحياتي مرتبكه
سلمان : لا ياقلبي لا ترتبكي ولا شي خليكي مع مها وهي بتضبتك
وصلوا بيت اهل سلمان سلمان كلم مها عشان تكون مع مايا
دخلت مايا مها كانت في استقبالها اخذت عبايتها
مها: وش هالقمر والله سلمان عرف يختار
مايا: يسلموا كلك ذوق
دخلت مايا المجلس كل العيون كانت عليها ريما ماقدرت تتحمل طلعت من المجلس وطلعت ورها صمود
ام عبد العزيز: اقول ام سلمان وين لا قين هالقمر
صمود: نزل عليها كلام عمتها زي الصاعقة( كمان قدامي)
ام سلمان: ضحكت(ماعرفت ايش ترد)
صمود كان ودها تموت مايا هي تعرف حركات عمتها(ام عبدالعزيز)
مايا سلمت على الناس كانت مره مرتبكه ماهي عارفة وين تروح بعدين جلست جنب مها وصمود وريما طبعا"
الناس كلهم كانوا يتكلموا عن جمالها وعرفوا ان سلمان عرف يختار
ريما تطالع لمايا وهي مقهور تكلم نفسها( انا مادري وش هالبنت مررررره حلوه رغمنها مي حاطه مي كاب والله احنا لابسين اكثر منها وحاطين مكياج اكثر منها ومع كذا مغطيه على الكل حتى ام عبدالعزيز اللي كانت صمود ماحد يقدر ينافسها لفتت انتباهها حتى ما قدرت داري هالموضوع هالبنت في كل شي مختلفه واحس النعومه اللي في الدنيا نص عندها والباقي عند باقي البنات آآآه عساها الموت ان شاء الله زي ما اخذت سلمان مني)
صمود انتهزت فرصت غياب مها وقالت لمايا: مايا انا ماعرفتك على ريما
مايا: أي ريما
صمود وهي تاشر عليها هذي اللي كانت خطيبة سلمان من زمان
مايا: مررره انصدمت بس ضبطت اعصابها خطيبة سلمان من زمان
صمود : ايه بس بعدين تركته حست انه مايناسبها
مايا: وهي تضحك مره كويس عشان اخذذه انا
ريما وصمود مفجوعين من جرائتها ريما قامت: صمود انا طالعة هنا مره كتمه
انتهى باقي اليوم على خير
في سيارة عبد العزيز امه: والله يمه سلمان صراحة طااح وهو واقف
عبدالعزيز: ليش يالغاليه
امه: والله حرمته لو قالت للقمر قوم وانا اجلس بدالك رضى جمال وادب وبنت ناس
عبدالعزيز: فهم قصد امه حتى انا طحت وانا واقف صمود مافي منها
امه: أي ماقلنا شي بس هذي غير
في سيارة سلمان:ها حياتي كيفك
مايا بدون نفس: تمام
سلمان: حياتي ايش فيك في احد ضايقك
مايا: لا ابدا"
سلمان: يلام ين شفتي
ماياك شفت ريما هانم
سلمان: ريما
مايا: ايوه اللي كانت زوجة المستقبل
سلمان: وهو يضحك وش هالخرابيط
مايا :خرابيط لا كمان سابتك لانك مومناسب حضرت جنابها
سلمان: وهو يسلم على يدها والله خرابيط مين اللي قايلك هالخرابيط هي
مايا: حكت له السالفة
سلمان: سار كذا هين ياصمود هانم بس اشوفك
مايا: كمان ماكنت تبغاني اعرف
سلمان حكى لها سالفة ريما مايا اتفهمت الموضوع وطلبت منه مايكلم صمود عشان لا يسير بينهم مشاكل من اولها وسلمان استسلم لرغبتها وبعدها راحوا للبحر شوي وبعدين رجعوا للفندق وبعدها سافروا على البندقيه مدينة العشاق
عبدالعزيز يكلم صمود: ها حياتي كيفك
صمود : تمام
عبد العزيز: سافر سلمان ولا بعد
صمود : الا سافر البارح
عبد العزيز وهو يحاويل ينرفزها: ها كيف مبسوط
صمود: أي مبسوط مع بنت ابليس
عبدالعزيز: بنت ابليس؟؟ بس امي تقول انها تنفع بنت القمر ههههه
صمود: عصبت وقفلت معاه
وراحت حكت لامها كل السافه
مها: والله زوجك مايستحي ليش يجيب سيرة الحريم
صمود: والله اللي ماتستحي حروة اخوك النسره
مها: هو وهي ايش سوت
صمود: كمااااااااااااان0000
امها تسكتهم خلاص احترموني شوي وسكتتهم من بعدها صمود ما حاكت عبدالعزيز
رجعوا سلمان ومايا من السفر كان ابو مايا جهز لهم الفيلا اللي بجنبهم عشان يسكنوا فيها
سلمان: حياتي نريح ونروح لامي مشتاقلها حيل
مايا: حاضر بس دحين ننام
دخلوا غرفتهم كانت متأثثه بافخر الاثاث والوانها زي ماتحب مايا السرير اييض واللحاف تفاحي واورنج والستاير بيضاء خفيفة وفي الغرفة شباك كبير لان مايا تحب الشمس تدخل للغرفة الصباح كل شي مرتب
مايا: ياحبيبي ياداد مجهز كل شي زي ما احب
سلمان: واو ذوقه جنان مره الاثاث والالوان مريحة
ناموا وقاموا بعد العشاء مايا اتجهزت عشان تروح مع سلمان لبست بلوزه عليها صورة انيميشن وبنطلون جينز وسلمان كان لابس قميص ابيض وبنطلون اسود
مايا ما كانت عارفه اللي بتشوفه هناك
سللمان يكلم مها: هلا مها بتجين بيت الوالده ولا لا
مها : بجي بس انتظر السواق
وصلوا البيت ام سلمان ماكانت تدري انهم جايين بس مها عارفه وكانت عندها اختها ام ريما
دقوا الباب الشغالة فتحت الباب الشغاله قالها تسكت الشغاله كانت بتقوله ان ريما معاهم بس كان هو دخل وهو ماسك مايا
سلمان: السلام عليكم
امه: نست نفسها يوم شافته جلست تبكي
ريما هانم ما استحت على وجهها وتغطت بس سلمان شافها اعتذر وخرج ريما كانت عينها تطالع لمايا تبغى تشوف ردت فعلها بس مايا عندها قدره عجيبه على ضبط نفسها
ام ريما: وهي تطالع لمايا يلا ريما لازم نمشي
صمود: خالتي اجلسوا هم يروحوا هناك
مايا مقهوره سلمت عليهم طبعا" سلموا عليهابدون نفس لاكن ريما كانت عيونها كلها تحدي
ريما جلست معاهم يتكلموا في بالها(اللي يقتلها بسم تقتله بالعسل)
صمود: الله يعين اخوي عليك
مايا:مين ميسو
صمود: أي ميسو(تقلدها)
مايا: ليش؟؟؟
صمود: عشان دخل علينا وريما هنا
مايا: لا عادي شاف اوربيات جات على ريما بعدين انا ممليه عينه انا عسل قاطع للشهوات
ريما مررررررررررررره انقهرت منها صمود تكلم نفسها(مادري ايش هالقدره اللي عندها ضابطه نفسها حتى نبرة صوتها ما اتغيرت لوانا كان مداني منفجره)
مايا عن اذنكم بروح عند ماما
صمود: ماما
مايا:ماما يعني مامتك
راحت مايا وهي خلاص ماعاد فيها تحمل
سلمان: حياتي تعالي هنا
مايا جلست جنبه خالته ميته قهر لانها كانت حاسه ان بنتها كانت المفروض تكون في هالمحل بعدها جات مها غيرت شوي من جو التوتر اللي كان حاصل بعدها اتعشوا وهم راجعين للبيت كان عبد العزيز توه واصل جاي عشان صمود
مايا خرجت قبل سلمان لانه كان يبغى يكلم امه اعطاها المفتاح تسبقه مايا ما اتغطت لانها كانت حاسه انه متاخر مافي احد
عبد العزيز توه مطفي السياره وشاف باب البيت ينفتح عبدالعزيز يكلم نفسه(افففف ويش ها الصاروخ باربي يمين بالله ) مانزل من سياره شافها وهي تركب سيارة سلمان عرف انها زوجته ( والله يمه صادقه قمر والله ياسلمان وقعت وانت واقف)
بعدها سلمان خرج شاف عبدالعزيز في السياره راح سلم عليه وبعدها راح لسيارته لانه اتاخر على مايا
سلمان: ها ياقمري اتاخرت عليكي
مايا: عادي مين اللي كنت معاه
سلمان: هذا عزوز خطيب صمود
عبد العزيز ماطلع لصمود مشى طول الطريق يفكر في القمر اللي شافه
بعدها عدت الايام ومافي أي جديد مايا وسلمان مبسوطين وريما بدت تنسى سلمان صمود اتحسنت علاقتها مع مايا كثير بس علاقتها بعبدالعزيز ماهي تمام
مايا وسلمان جالسين يتغدوا عند اهل مايا
ام مايا: ها ماتبغوا تشدوا حيلكم وتجيبوا بيبي
مايا: مره اتفشلت خاصه انه قدام ابوها
سلمان: يسير خير عمتي
ام مايا: سلمان انتم تبغوا تكملوا سنه
سلمان ومايا: لاتعليق
بعدها رجعوا بيتهم
مايا: ميسوا ايش فيك بالك مشغول
سلمان: لا افكر في كلام امك
مايا: ميسوا عادي بس ماما مستعجله
سلمان : مايا احنا لازم نراجع الطبيب
مايا : (كانت خايفه انها زي ا مها ماجابت مايا غير بعد 5 سنوات زواج وها نفس الشي اللي كانت خايفه منه امها) طيب حبيبي
مايا وسلمان طلعوا من عند الدكتوره وطالبه منهم كم تحليل راحوا للمختبر سحبوا عينات من الدم عشان الفحص
بعدها بكم يوم راحوا للطبيبه عشان يشوفا النتيجة
الدكتوره: والله انا ماني عارفة ايش اقول بس كل شي بيد الله
سلمان: دكتوره ايش السالفه
الدكتوره : ولا يا اخوي نتيجة التحاليل توضح انكم مش ممكن تخلفوا
الخبر نزل على مايا وسلمان زي الصاعقة
سلمان:دكتوره يعني مافي ا مل
الدكتوره: للاسف لا
مايا: العيب مني
الدكتوره: للاسف من الاخ سلمان
سلمان الدنيا ضاقت فيه
مايا: ماهي مصدقة اخذت التحاليل تتاكد منها
الدكتوره: يااخوي انت شايف الطب بيتقدم كل يوم عن اليوم اللي قبله
سلمان: ماوده يسمع اكثر استاذن وطلع
مايا: ودها تخفف عنه بس ماهي عارفة كيف
راحوا للبيت امها تنتظرهم على احر من الجمر بس جاتها رساله من مايا انها تاجل الموضوع الين تكلمها في الموضوع ام مايا كان قلبها حاسس انه في شي
اول مادخلوا البت سلمان دخل غرفة المكتب وقفل عليه مايا حاولت معاه يفتح لها لاكن محاولاتها كلها كانت فاشله
فكر سلمان انه لازم يكلمها الهروب ماينفع
نرجع شوي لليوم اللي سحبوا فيه العينات اتلخبطت عينات دمهم بعينات اثنين ثانينلا التحليل كانت طالع ان مايا حامل لاكن مع اللخبطه اللي سارت
حياة عند الدكتوره: مبروك انتي حامل
حياة: يادكتوره مستحيل وشرحتلها ليش مستحيل بسبب العاده
الدكتوره :معقول تكون التحاليل فيها لخبطه!!!
حياة : اكيد
الدكتوره: عشان نتأكد نعيدها
عادت التحاليل وطلعت سالبه لان التحاليل اللي اخذتها حياة حقت مايا وسلمان
مايا فهمة اهلها الموضوع وطلبت منهم مايجرحوا سلمان بهالموضوع
سلمان قرر يكلم مايا
سلمان: مايا ابغى اكلمك في موضوع
مايا: ها ياحياتي ايش تبغى
سلمان: مايا انتي من حقك تكوني ام انا قرارك مهما كان ماراح ازعل مايا اذا تبغي ننفصل انا راح احترم قرارك وبعدين هذا حقك بالحياه
مايا: سلمان حبيبي ممكن ماعاد تفتح هالموضوع انساه انا ما ابغى عيال ولاشي انت تكفيني ياحياتي
سلمان: انهار وجلس يبكي مايا تبغيني انسى انسى اني عقيم
مايا قلبها اتقطع عليه حاولت تهدي عليه وطلبت منه ماعاد يفتح هالموضوع
سلمان: مايا انا بعد اسبوعين مسافر عندي عمل بره السعوديه فكري في الموضوع وبعدين ردي علي جات تتكلم بس معها تتكلم
سلمان حكي السالفه لمها حس انه محتاج يكلم احد
مها جالسه هي وصمود : طيب مايا ايش رايها
سلمان: اناقلت لها تفكر في الموضوع وترد علي بعدها
قفلت مها الخط صمود خير ايش فيه سلمان صمود حكة السالفه لصمود
صمود:آه ياخوي كله من وجه النحس حرمته
مها: وهي ايش دخلها
صمود: لانها وجه نحس
سافر سلمان ومايا قلبها بيتقطع عليه لانه من يوم اللي راحوا للمستشفى فيه وهو موطبيعي وساير عصبي 00000 بعد اسبوعين رجع سلمان وكان خايف من قرار مايا
سلمان: ها فكرتي في الموضوع
مايا: حياتي احنا الي نعيدة نزيده حبيبي انا قلت لك قراري وخلاص
وبعدين
******************************************* سكريت********************************************* **************
بعدها بكم يوم مايا دخلت تاخذ لها شور لانهم بيطلوا بيت عمها
سلمان حس انها اتاخرت دخل يشوفها لقيها طايحة في wc وطالع من انفها وراسها دم سلمان مرررررررره خاف عليها طلعها من الحمام وشالها المستشفى كان مررررررررره قلقان عليها الدكتور طلع من عندها
سلمان: هادكتور طمنني ايش فيها
الدكتور : الظاهر سوء تغذيه مع ارهاق ادى لخفض الضغت والسكر في الدم بس الان نضمدلها الجرح على ماتطلع بعض التحاليل
سلمان :ممكن اشوفها
الدكتور: احسن بكره
سلمان: طيب
رجع سلمان البيت اول مره يجلس في البي ومايا ماهي موجوده حس بفراغ كبير نام عشان يصحى بدري ويروح لها
مايا عندها امها وصلتهم نتيجة التحاليل عرفة مايا انها حامل لها شهر منص تقريبا" مايا كانت مرررررره فرحانه دقت على سلمان تقول له على الخبر بس سلمان من التعب مارد



المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: رد: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   السبت 17 سبتمبر 2011 - 23:39

البارت الساااااااااااااابع
مايا دقت على ساره تسأل عنها من زمان ماكلمتها
مايا: الو
ساره: هلا بالقاطعة
مايا: ساره حبيبتي ايش فيه صوتك
ساره : اسكتي مايا انا مره نفسيتي تعبانه الدنيا سودا في وجهي
مايا: ليش حبيبتي ايش صاير؟؟؟؟
ساره : مادري ايش اقول مايا اتخيلي ام خالد ماهي راضيه انه يتزوجني
مايا:!!!من جدك انتي
ساره: آآآآآآه يامايا والله اننا نتعب
مايا: طيب ليش؟؟؟
ساره: تقول اني بنت فاصخة مانفع لولدها
مايا: هم يعرفوا عن حركاتك زمان
ساره: يعرفوا كمان تقول ماهي مستعده ان ولدها يخوض تجربه فاشله لانه بياخذني عن حب وهي تقول ان هذي الزواجات ما تعيش
مايا: ماهي عارفه ايش تقول لصديقه عمرها
ساره: مايا انا خلاص فكرت انا مالي جلسه في هالبلد انا بقدم على بعثه يمكن لمن ابعد ارتاح
مايا: ياقلبي يا ساره طيب خالد ايش رايه
ساره: مايا مهما كان رايه هذي امه وانا مستحيل اخليه يطلع عن شورها وبعدين احنا من نفس العيله يعني المشكله بتسير اكبر من ما تتصوري
مايا: الله يعين ياشيخه
ساره: معليش ياقلبوا لهينا بموضوعنا ونسيت اسئلك كيفك انتي
مايا: عندي خبر بمليون ريال
ساره: هابشري
مايا: بتسيري خاله
ساره: كذابه
مايا: عيب يابنت بسير ام وتقولي كذابه
ساره: ياقلبوا عليكي بيطلع لك كرش هههههههه
مايا: هههههههه لاتخوفيني
ساره: مايا طيب اجل ايش سالفة التحاليل الاوليه
مايا: والله الظاهر ان في شي غلط
ساره: مو مهمم المهم انك حامل كيف سلمان بعد الخبر
مايا: مايدري لسه
ساره: يابرودك متى عرفتي بالخبر
ماياك لسه طازه هههههههه
ساره: ياقلبي يلا خلاص اولدي
مايا: هههههههه بدري مره
ساره: والله احلى خبر سمعته من ثلاث شهور وانا في الهم
مايا: حبيبتي والله ماتضيق الا وتفرج
ساره: اه ياشيخة والله املي في الله كبير
مايا: ونعم بالله
ساره: يلا حبيبي لا اطول عليكي عاد الراحه
مايا: اصلا" انا في المستشفى
ساره: كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مايا: حكت لها الموضوع
ساره: ياقلبي انتبهي على نفسك بكره اكون عندك ما اطول عليكي باي
مايا:باي
في جهه ثانيه صمود تكلم عبدالعزيز: انت ايش فيك متغير
عبدالعزيز: كيف متغير يعني؟؟(اسلوبه مره زفت معاها)
صمود:( حاسه بقهر وذل عجيب من طريقة كلامه) والله شوف تصرفاتك وانت تعرف
عبدالعزيز: والله انا حر وما عندي غير هالاسلوب عجبك ولا لا صمود ترى انا طفشت
صمود: في شي انكسر فيها طفشت مني
عبد العزيز : أي منك صمود بصراحة انا حاسس انك مثل اختي وبعدين انا شفت سلمان كيف متونس يوم اخذ من بره العيله
صمود: ماهي عارفه ايش تقول
عبد العزيز :يكمل احيانا" لمن اتذكر وجه حرمته اقول سلمان ياخذ هالشكل وانا 0000 ياحسافه بس
صمود: (خلاص ماقدره تتحمل عرفت منه متى شاف مايا ) آآآآه ياقليل الحيا مو انت اللي حسافه انا اللي حسافه مرطبته بواحد للاسف مو برجال وقفلت الخط بوجهه
عبد العزيز:أووووووووف خلصت من هالنشبه
صمود: جلست تبكي دقت على سلمان مارد ارسلت له مسج(اول ماتصحى تمرنا الموضوع ضروري)
في الصباح سلمان شاف اتصالات مايا ومسج صمود خاف مرررره على مايا ماهو داري كيف ماحس بنفسه دق على مايا
مايا: هلا والله بعمري
سلمان: كيفك حياتي
مايا: تمام حبي
سلمان: هابشريني
مايا: تمام بس عندي خبر حلو
سلمان: ها عمري ايش صاير
مايا: خلاص انت تعال واقول لك
سلمان: قولي احتمال اتاخر شوي بمر العمل عندي شغله ضروريه وبعدين بشوف صمود واجيكي
مايا: اها يعني انا اخر شي هذا وانا تعبانه والبيبي يبغاك بجنبه
سلمان: كيف
مايا:زي ماسمعت
سلمان: أي بيبي
مايا: بيبينا
سلمان: مايا انت حامل
مايا: اها امس عملوا تحاليل
سلمان بيطير من الفرح قالها : خلاص بشوف انا الحين اجيك
قفل سلمان ودق على امه يبشرها امه مره فرحت وجلست تدعي له
صمود: اخذت التلفون من امه وكلمت سلمان سلمان لازم تجي الحين الموضوع مره مهم وبعدين انا ما اقدر اكلمك في التلفون
سلمان: طيب امر المستشفى واجي
صمود: تجي عندي قبل تروح لبنت ابليس وانهارت بكيت
سلمان: الو الو صمود ردي علي
راح سلمان لبيت اهله لقي امه جالسه مهمومه سلم عليها وسئلها عن صمود
ام سلمان: صمود في غرفتها سلمان هدي عليها
سلمان: انشاء الله يمه
طلع لصمود سمعها تبكي دق الباب ودخل
سلمان: صمود حبيبتي ايش صاير
صمود: (كانت مكبوته وانفجرت) حكت له سالفتها مع عبدالعزيز من الاول كله من بنت ابليس حرمتك
سلمان : طار عقله عصب كيف شافها
صمود: حكتله كيف شافها
سلمان :عصب من مايا قالها بس عبد العزيز مايستحي
صمود: ياخوي لاتفرح بالولد الجاي اتاكد اول انه منك ولا لا ترى انا ادري بروحتك للمستشفى وتحاليلك وادري انك ماتجيب عيال
سلمان: حس كانه احد اعطاه كف فوقه من الفرحه اللي كان عايش فيها من جد انا كيف نسيت سالفة التحاليل الدكتوره قالت مافي ا مل طلع من عندها موعارف يروح فين سار يلف بسياره ما حس بنفسه الا بعد المغرب راح للمستشفى ماوده يكلم احد
دخل الغرفه مايا كان عندها ابوها وامها وساره
مايا: حياتي مره انشغلت عليك (مايا كانت حاسه وجهه متغير مره)
ابو مايا: يلا نطلع بره شوي وهو طالع مبروك ياسلمان يربى بعزك ان شاء الله وطلعوا من الغرفة
سلمان:( تبارك على ايه على خيانة بنتك) قرب منها ومسكها من ايدها بقوة مايا كانت الابتسامه على وجهها ماتت على شفايفها
سلمان: انتي احقر وحده قابلتها بحياتي
مايا: سلمان حبيبي ايش فيك انت تعبان
سلمان: لا تقولي حبيبي ولازفت مين ابو الولد مايا
مايا: ماهي مستوعبه اللي جالس يصير سلمان اتن فيك شي كيف يعني مين ابو الولد
سلمان: طبعا" استهبلي مين السافل اللي خنتيني معاه ولا تحسبي اني ما دريت عن سالفتك مع عبدالعزيز
مايا: سحبت يدها منه بالقوه انت اكيد مجنون بعدين مين عبدالعزيز
سلمان: خطيب صمود اللي شافك وحيات اختي انتهت معاه بسببك مايا والله لا ادفعك ثمن كل دمعه قهر طلعتها اختي لا وكمان بكل وقاحة تبغي تلصقي لي ولدك اللي مدري من وين جايبته
مايا: ماعادت تقدر تتحمل طردته بره الغرفة
ابو مايا سمع اصواته دخل : مايا ايش فيه
مايا: سلمان اطلع بره لاعاد توريني وجهك
ابو مايا: مايا ماما ايش فيه
مايا:اتخيل يقول مين ابو الولد اللي خونتيني معاه
ابو مايا من الصدمه ماهو قادر يوقف :سلمانانت شارب شي
سلمان :قبل ايش شي اسئل بنتك قبل كم اسبوع ايش كنا نسوي عند الدكتور وطلع
ابو مايا : موعارف ايش يقول 00000 مايا
مايا: داد بليز ما ابغى اسمع شي انا ابغى انفصل عنه بليز هذا انسان متخلف
بعدها بيومين طلعت مايا من المستشفى مايا كانت تحاول تكون قويه قدام اهلها بس لمن لوحدها تنهار ماهي مصدقة ان الانسان اللي حبته واللي اتحدت كل الناس يطلع كذا
في بيت اهل سلمان دق الباب ام سلمان تفتح الباب
ام سلمان: ماهي مصدقة عيونها ابوسلمان
ابو سلمان: أي ابو الزفت ولدك سود وجهي سود الله وجهه وينه
ام سلمان : بغرفته
ابو سلمان: اطلعي ناديه هو وبنتك صمود
نزل سلمان زصمود مررررررررره خايفين لان ابوهم مره شديد
سلمان: قرب يسلم على ابوه لاكن ابوه بعده عنه ) هلا يبه بغيتني000000000 صمود احترمت نفسها وماقربت
ابو سلمان : ويش سواد الوجه اللي انت مسويه
سلمان: كمان ماهم مستحين داقين يشموني عليك والله يحلمون ارجع بنتهم
ابوسلمان:وقف وضرب سلمان كف على وجهه
سلمان: انصدم من حركة ابوه يضربه عشان وحدة خاينه
ابو سلمان: شب ولا كلمه ياقليل الادب كان عندك امل انهم يبغوك تردها ابوها يبغاك تطلقها بدون مشاكل 000 ياخساره ياسلمان ياخساره ياسندي يارجال ياعاقل جالس تمشي ورا كلام حريم انت ماتعرف ان المستشفيات تحصل فيها اخطاء في التحاليل يامهندس يامتعلم انت قيد عمرك شفت شي على زوجتك اصلا يالغبي طل عمرها معك أي وقت يمداها خانتك
سلمان: لاتعليق
ابو سلمان: وانت يامتعلمه ياكبيره يامربية الاجيال ما اتعلمتي في الجامعات ان هذا قذف ولا ماتعرفي ليش تحملي البنت نتيجة اخطاء زوجك المصون
صمود انا موقلت لك عبدالعزيز ماينفع وانت اصريتي هذا نتيجة عنادك
المهم ابو سمان قوم الدنيا على سلمان وصمود وهو طالع
ابوسلمان: سلمان لو ماصلحت اللي سويته لا يسير لك شي ماشفته وطلع
سلمان جلس يفكر في كلام ابوه حس انه اتسرع فكر يروح لمايا عشان يصلح اللي سواه
في اليوم الثاني
ساره: مايا حبيبتي ابكي اضحكي اتكلمي ندري اللي فنفسك هالسكوت مو كويس عشانك
مايا: ساره لو سمحتي غيري الموضوع انا اصلا" مو مهتمه المثل يقول(ان عافتك يمينك اقطعها)
ساره: وضع مايا ابدا" موع اجبها
ميري :تدق الباب مايا كلم بابا
مايا: طيب
نزلت مايا سالت امها عن ابوها قالت لها في المكتب
دقت مايا الباب ودخلت: داد تبغاني
ابوها: مايا ابو سلمان يبغاكي وستاذن وطلع
سلمت مايا اعلى عمها
ابو سلمان: كيفك مايا
مايا: في احسن حال الحمدلله
ابو سلمان :مايا لاتحسبي اني راضي على اللي سواه سويد الوجه بس انت عارفه كله من صمود لعبت في عقله
مابا: بابا انت مو مجبور تبرر افعاله وبعدين هو طفل صمود تلعب في عقله ؟؟ عموما" انا الموضوع منتهي بالنسبه لي ما ابغى منه شي خلي يطلقني ويفكني
ابو سلمان: وهالطفل ويش ذنبه يطلع يلاقيكم منفصلين؟؟؟
مايا: لازم يدفع ثمن سوء اختياري انا وثقت في انسان مايستاهل مايا كانت حاسه ان العبره خانقتها
ابو سلمان: مايا هو بيجي يتفاهم معاكي مايا عشاني اسمعيه لو اخر مره
مايا: ان شاء الله خير واستاذنت وطلعت
ساره: ماعي مصدقه ان حياة مايا بتنتهي بهذي السرعه مع سلمان كانت كل ماتشوفهم يعطوها امل بالحياه لاكن الرجال عقلهم صغير ماتامني جانبهم(ههههه موكل الرجال اقصد اللي زي سلمان9
بعداها جاء سلمان يبغى يتفاهم مع مايا ابو مايا: مايا حبيبي اذا انتي تبغي تسامحيه تكوني فرتي بعقلك عشان البيبي
مايا: داد انا عارفة ايش ابغى اسوي لا تخاف
دق الباب دخل سلمان سلمان كان مره متاثر الكل يعامله ببرود كانه غريب حتى الخدم (كمان له نفس يتعامل كويس بعد افعاله)
دخلت مايا وجهها جامد موباين عليها انها متاثره بالموضوع سلمان ارتاح شوي لمن شافها
ايش تتوقعوا بيدور بينهم ؟؟؟؟ هالمايا راح تسامحه؟؟ هالحبهم بيستمر ؟؟ بنشوف لابارت الجاي احتمال يكون الاخير ؟؟ يلا سي يو
البارت الثامن
مايا: السلام عليكم
سلمان: وعليكم السلام (كان حاسس ان نفسه يضمها ويجلس يبكي بس كان حاسس ان في بينهم جدار سميك لدرجة انه موعارف ايش اللي حاسه فيه
مايا: هم كلمتين ابغى اقولهم وما ابغى اسمع منك شي
سلمان يبغى يتكلم بس ما اعطته فرصه
مايا: سلمان لاتطول السالفه وهي قصير طلقني
سلمان: مايا وولدنا ايش ذنبه
مايا: ولدنا !!!! هذا مو اللي كان نتيجة لخيانتي لك دحين سار ولدنا ذنبه انك ابوه انسان صاحب تفكير محدود عارف انا ماابغى اقولك كيف جاك هالتفكير ولا متى ولاكيف اقدر اخونلاني واثقة من نفسي بس حط في بالك لاتفكر في يوم انك تقرب منه فاهم ولا لا
سلمان: مايا رب العلمين يسامح انتي ماتسامحي
مايا: سلمان اللي انكسر مايتصلح اطلع من حياتي خلاص انا ماعاد قادره اطالع فيك احس اني قرفانه منك تعرف احيانا" احس اني غبي هانا كيف حبيتك ؟؟ حذرني داد لاكن انا ماسمعت
سلمان: طيب000
مايا: سلمان اللي ابغاه قلته اطلع خلاص
وطلعت وسابته سلمان حان حاسس بشي فضيع ماينوصف خرج موعارف فين يروح دق على خالد بس مارد عليه بعدين جات له رساله من مايا
كـل شـي .. قلتـه كـذب عني .. وأنا اللي غيـر الخيـــر ما جـاك شي مني
واللـي عـلـي قلتـه .. لا مـا توقعتــه .. ياليــت كـل النـــاس بـاعوني مـو انـت

مو قـادر أتصــور .. إن انت تتغيـر .. طيـب أنـا اشسـويت ؟ وفي ايش أنـا مقصـر
أهديـت لك ( قلبـي ) وأخلصـت في حبــي .. ولكـن على كلـن .. يسامحــك ربـي

في رايــك و ظـنــك .. بعـد اللي جـا منـك .. غلطــان أنا لو قلـت : الله الغنـي عنـك ؟
واسمحلي وبـلا لــوم .. لك أختصـر هاليــوم .. انـسـاني والتوقيـع .. محبوبـك المظلــوم
اتمنى انك تطلق بدون مشاكل خليني شيلك لو شوية احترام
سلمان: قفل الجوال وهو زعلان كيف وصلوا لهدرجة انا كيف فكرت بهالغباء انا استاهل بس ابعد عنها لا ما اقدر انا حياتي جحيم بعدها بعد شوي سمع سلمان صوت اذان الفجر راح للمسجد يصلي على امل ان نفسيته ترتاح ولو شوي
في اليوم الثاني على الفطور ابو مايا يكلم امها :آآآآآآآآآآآه احس قلبي يتقطع عليها تعرفي لو تتكلم كان اهون علي
ام مايا: هذا كله ضغط على اعصابها وكذا مو طيب عشان البيبي
ابو مايا: احيانا" احس انا اسبب
ام مايا: لي شانت ايش سويت
ابو مايا: انا كان مولازم اوافق على سلمان بسرعه
ام مايا: قول اعوذب الله هذا قدرها
ابومايا :كان يبغى يتكلم بس مايا وساره نزلوا اشر لمامتها عشان يسكتوا
ابو مايا وهويسحب لمايا الكرسي: صباح الخير
مايا: صباح الخير
ابو مايا: كيفك اليوم
مايا: تمام داد انا قررت قرار
ابو مايا: قولي ياستي
مايا: انا ابغى اقدم على بعثه
ابو مايا كان يبغى يعترض لاكن ماحب يناقشها الان
بعد كم يوم سلمان راح للمحكمه وطلق مايا ارسلها مسج
(ليت ربي ماكتب لحظة وداع
ولافراق ولادموع ولاضياع
ليت كل الناس خل مع خليل
وكل ماقيل
النهاية بين الاحباب الرحيل
قلت احبه حيل

لو يوقف لحظة الفرح الزمان
والمكان عيونك انت احلى مكان
في يدي يديك والحاسد ذليل

وان غدت كل الاماني في يدي
ابتدي مع كل لحظة تبتدي
اعشق الدنيا مثل طير جميل

اه ياحلو الامل والذكريات
والسعادة ماتجي بالامنيات
صبحها يبطي وانا ليلي طويل

كل ماادفن خيالك ياعنيد
تمطر الدمعة وينبت من جديد
شفت وش سوى بي الحب الاصيل
شفت وش سوى بي حبك يابخيل

لونويت اعاتبك القى الكلام
يعتذر لي منك ويلوم الملام
والقى حتى كلمة احبك قليل

كنت اهدد بك همومي والارق
كنت انت النار وهمومي ورق
لين صرت اليوم همي المستحيل

ياللي طيفك يملي دايم مدمعي
قلي ليه وانت معي منت معي
لو تجاملني تسوي بي جميل

من يقول الحب بسمة ماتفوت
لو يحب يشوف كم مرة يموت
في الجفا وقبل الجفا وبعد الرحيل
مايا طالعة غرفتها كانت حاسه انها مره مرتاحة لان سلمان انفصل عنها حست ان كرامتها رجعت لها لاكن كانت تنتظر اليوم اللي يجي فيه البيبي عشان تقدر تلم باقي كرامتها(بعدين بتشوفوا اللي بتسويه)
دخلت غرفتها كان مسج سلمان دوبه واصل فتحت الجوال حست ان كل القوة اللي كانت تتظاهر بيها انهارت وجلست تبكي الى مانامت
سلمان راح لبيت مها
سلمان:آآآه يامها احس اني ضايع
مها: سلمان قول اعوذ بالله ليه ماتروح الحرم يمكن ترتاح
سلمان: أي والله من جد تدري يامها انا كل شوي اتخيلها معايا احس اني احلم بس مادري متى بقوم مها احس اني ابغى ابكي انا مره تعبان
مها: حلت اخوها مره ماهي عاجبتها
طلع سلمان من عندها راح للحرم طاف وصلى ارتاح شوي لاكن اللي بيقتله احساس باذنب انه اتهمها في عرضها وهي بريئه
بعدها بكم يوم مها عند اهلها يمه سلمان مره تعبان
امها: ايش تبغيني اسوي
مها: انا ماكنت احسبه يحبها كذا
صمود: تبون راي زوجوه عشان ينسى
مها: انت لك وجه كمان تتكلمي
امهم: أي والله احنا لازم نزوجه والله الولد بيتجنن
في الليل ام سلمان فاتحت سلمان في الموضوع
سلمان: ياناس حرام عليكم ارحموني أي زواج واي خرابيط
امه:سلمان شوف بتسمع كلامي ولا باغضب عليك دنيا واخره شوفا ول مره ماسمعت كلامي ايش اللي صار
سلمان:طلع غرفته
مايا:داد كيف سويت في البعثه
ابو مايا: مايا حبيبي انتي دحين مو لوحدك انتي واللي في بطنك
مايا:داد الله يخليك سوي اوراقي ريحني
ابوها:طيب اذا ولدتي يسير خير
مايا: داد انت سوي الاوراق على ماتسير اكون انا ولدت
ابوها:طيب
بعدها بكم اسبوع جات الموافقة المبدئيه على البعثه وفنفس الوقت سلمان كان في بيت ريما عشان يخطبها
ام ريما: كان من الاول سلمان والله مايتحملك غير بنت عيلتك
سلمان: كل شي قسمه ونصيب خالتي
بعد شوي دخلت ريما جايبه العصير سلمان طالع لها في كل شي غير عن مايا مايا طويله وهذي قصيره مايا بيضه وهذي سمره مايا جسمها على القيسات العالميه وهذي دبه ياربي انىما ابغاها حرام اظلمها معي
لمن راحوا البيت سلمان: يمه انا ماابغى ريما
امه: سلمان لا اسمع هالكلام كمان بعدشهر الزواج
سلمان ياربي وش هالنشبه
بعدها جا اليوم المنتظر يوم زواج سلمان من ريما سلمان فكر انه يهرب لاكن خاف على امه
في جه ثانيه مايا كانت مره تعبانه
امها: مايا حبيبي اوديكي الطبيب
مايا:لا انام يمكن ارتاح
امها: مايا حبيبي شوقي وجهك كيف قومي
مايا:لا مام انا خايفة
امها: انا معاكي كمان دحين نورح المستشفى هناك في بابا
مايا بدلت وراحت للمستشفى دخلت للطبيبه الطبيبه كشفت عليها
الطبيبه: للاسف يادكتورالظاهر حالة ولاده مبكره
ام مايا: لا طيب والحل
الطبيبه:لازم عمليه لان نبض البيبي مره ضعيف ممكن توقعي على العمليه
ام مايا: طيب وقعت لها
دخلوا مايا غرفة العمليات ام مايا وساره وابها كانت حالتهم مره صعبه خاصه بعد ماعرفوا ان وضع البيبي خطير
خرجت الدكتوره من غررفة العمليات
ابو مايا:هايادكتوره طمنيني
الدكتوره :الحمدلله الام كويسه البيبي عنده شوية شاكل في التنفس عشان انولد قبل المعد لاكن ان شاء الله حيسير تمام
ابو مايا : ارتاح الحمدلله
ماياكانت في الافاقة عشان تفوق من البنج
ابو مايا: يكلم امها لازم نكلم ابو الولد عشان
امها: اكيد لازم نكلمه
ابوها: خخلاص الوقت متاخر بكرة ادق عليه
سلمان كان رايح للبيت مع عروسته(قمر الزمان ههههههههه) كان وده يصير لهم حادث ولا أي شي عشان يرتاح
لاكن لا مفر
في الصباح كلم ابو مايا ابو سلمان
ابو مايا: السلام عليكم
ابو سلمان:كان نايم وعليكم السلام
ابومايا: والله اسف على الازعاج بس كنت ابغى اقولك ان مايا ولدت
ابو سلمان: قام وجلس كيففف
ابو مايا: والله امس تعبت وسولها عمليه ولاده مبكره
ابو سلمان : انتم في أي مستشفى عشان اجي
ابو مايا: في مسشفى00000000
ابو سلمان: طيب نص ساعة واكون عندكم
مايا :قامت من النوم بطنها يئلمها
ام مايا:حبيبتي لا تتحركي عشان العمليه
ساره : الحمدلله على السلامه ايش هالقمر اللي جبته
مايا: من جد
ساره: ياقلبي مره صغير
مايا: ماما خليهم يجيبوه
امها: لا ماما ماينفع لانه مره صغير
بعد شوي جا ابو سلمان ومها معاه كانوا مره مبسوطين اتحمدوا لها بالسلامه بعدين راحوا
في المغرب دق ابو سلمان عليه خبره ان مايا ولدت سلمان : من جد
ابوه: لا امزح ايوه من جد
سلمان: ايش جابت
ابوه: ولد
سلمان: طيب يبه مع السلامه
ريما: خير صوتك واصل اخر البيت
سلمان:طالع فيها وارد وراح يبدل عشان يروح المستشفى
ريما: على وين ؟؟
سلمان: مالك دخل فيني
ريما: لا والله اكيد رايح لبنت ابليس عساها الموت هي وولدها
سلمانك انصدم انها تدري قرب منها لاعاد اسمع هاكلام ثاني ياعسى المت للي يكرهم وطلع وخلاها
ريما دقت على صمود تحكي لها اللي صار
صمود: يلا اتشطري وجيبي بيبي ينسيه ولد بنت ابليس
ريما: اقول صمود ما اتوقع اخوك يكرهني
في المستشفى مايا: داد الله يخليك ما ابغى سلمان يشوف الولد
ابوها: مايا مايسير هذا ولده
مايا: لا داد مو ولده موهذا اللي قالي انه مو ولده ولا انا على كيفه هنا



المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: رد: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   الإثنين 19 سبتمبر 2011 - 22:29

البارت الثامن
مايا: السلام عليكم
سلمان: وعليكم السلام (كان حاسس ان نفسه يضمها ويجلس يبكي بس كان حاسس ان في بينهم جدار سميك لدرجة انه موعارف ايش اللي حاسه فيه
مايا: هم كلمتين ابغى اقولهم وما ابغى اسمع منك شي
سلمان يبغى يتكلم بس ما اعطته فرصه
مايا: سلمان لاتطول السالفه وهي قصير طلقني
سلمان: مايا وولدنا ايش ذنبه
مايا: ولدنا !!!! هذا مو اللي كان نتيجة لخيانتي لك دحين سار ولدنا ذنبه انك ابوه انسان صاحب تفكير محدود عارف انا ماابغى اقولك كيف جاك هالتفكير ولا متى ولاكيف اقدر اخونلاني واثقة من نفسي بس حط في بالك لاتفكر في يوم انك تقرب منه فاهم ولا لا
سلمان: مايا رب العلمين يسامح انتي ماتسامحي
مايا: سلمان اللي انكسر مايتصلح اطلع من حياتي خلاص انا ماعاد قادره اطالع فيك احس اني قرفانه منك تعرف احيانا" احس اني غبي هانا كيف حبيتك ؟؟ حذرني داد لاكن انا ماسمعت
سلمان: طيب000
مايا: سلمان اللي ابغاه قلته اطلع خلاص
وطلعت وسابته سلمان حان حاسس بشي فضيع ماينوصف خرج موعارف فين يروح دق على خالد بس مارد عليه بعدين جات له رساله من مايا
كـل شـي .. قلتـه كـذب عني .. وأنا اللي غيـر الخيـــر ما جـاك شي مني
واللـي عـلـي قلتـه .. لا مـا توقعتــه .. ياليــت كـل النـــاس بـاعوني مـو انـت

مو قـادر أتصــور .. إن انت تتغيـر .. طيـب أنـا اشسـويت ؟ وفي ايش أنـا مقصـر
أهديـت لك ( قلبـي ) وأخلصـت في حبــي .. ولكـن على كلـن .. يسامحــك ربـي

في رايــك و ظـنــك .. بعـد اللي جـا منـك .. غلطــان أنا لو قلـت : الله الغنـي عنـك ؟
واسمحلي وبـلا لــوم .. لك أختصـر هاليــوم .. انـسـاني والتوقيـع .. محبوبـك المظلــوم
اتمنى انك تطلق بدون مشاكل خليني شيلك لو شوية احترام
سلمان: قفل الجوال وهو زعلان كيف وصلوا لهدرجة انا كيف فكرت بهالغباء انا استاهل بس ابعد عنها لا ما اقدر انا حياتي جحيم بعدها بعد شوي سمع سلمان صوت اذان الفجر راح للمسجد يصلي على امل ان نفسيته ترتاح ولو شوي
في اليوم الثاني على الفطور ابو مايا يكلم امها :آآآآآآآآآآآه احس قلبي يتقطع عليها تعرفي لو تتكلم كان اهون علي
ام مايا: هذا كله ضغط على اعصابها وكذا مو طيب عشان البيبي
ابو مايا: احيانا" احس انا اسبب
ام مايا: لي شانت ايش سويت
ابو مايا: انا كان مولازم اوافق على سلمان بسرعه
ام مايا: قول اعوذب الله هذا قدرها
ابومايا :كان يبغى يتكلم بس مايا وساره نزلوا اشر لمامتها عشان يسكتوا
ابو مايا وهويسحب لمايا الكرسي: صباح الخير
مايا: صباح الخير
ابو مايا: كيفك اليوم
مايا: تمام داد انا قررت قرار
ابو مايا: قولي ياستي
مايا: انا ابغى اقدم على بعثه
ابو مايا كان يبغى يعترض لاكن ماحب يناقشها الان
بعد كم يوم سلمان راح للمحكمه وطلق مايا ارسلها مسج
(ليت ربي ماكتب لحظة وداع
ولافراق ولادموع ولاضياع
ليت كل الناس خل مع خليل
وكل ماقيل
النهاية بين الاحباب الرحيل
قلت احبه حيل

لو يوقف لحظة الفرح الزمان
والمكان عيونك انت احلى مكان
في يدي يديك والحاسد ذليل

وان غدت كل الاماني في يدي
ابتدي مع كل لحظة تبتدي
اعشق الدنيا مثل طير جميل

اه ياحلو الامل والذكريات
والسعادة ماتجي بالامنيات
صبحها يبطي وانا ليلي طويل

كل ماادفن خيالك ياعنيد
تمطر الدمعة وينبت من جديد
شفت وش سوى بي الحب الاصيل
شفت وش سوى بي حبك يابخيل

لونويت اعاتبك القى الكلام
يعتذر لي منك ويلوم الملام
والقى حتى كلمة احبك قليل

كنت اهدد بك همومي والارق
كنت انت النار وهمومي ورق
لين صرت اليوم همي المستحيل

ياللي طيفك يملي دايم مدمعي
قلي ليه وانت معي منت معي
لو تجاملني تسوي بي جميل

من يقول الحب بسمة ماتفوت
لو يحب يشوف كم مرة يموت
في الجفا وقبل الجفا وبعد الرحيل
مايا طالعة غرفتها كانت حاسه انها مره مرتاحة لان سلمان انفصل عنها حست ان كرامتها رجعت لها لاكن كانت تنتظر اليوم اللي يجي فيه البيبي عشان تقدر تلم باقي كرامتها(بعدين بتشوفوا اللي بتسويه)
دخلت غرفتها كان مسج سلمان دوبه واصل فتحت الجوال حست ان كل القوة اللي كانت تتظاهر بيها انهارت وجلست تبكي الى مانامت
سلمان راح لبيت مها
سلمان:آآآه يامها احس اني ضايع
مها: سلمان قول اعوذ بالله ليه ماتروح الحرم يمكن ترتاح
سلمان: أي والله من جد تدري يامها انا كل شوي اتخيلها معايا احس اني احلم بس مادري متى بقوم مها احس اني ابغى ابكي انا مره تعبان
مها: حلت اخوها مره ماهي عاجبتها
طلع سلمان من عندها راح للحرم طاف وصلى ارتاح شوي لاكن اللي بيقتله احساس باذنب انه اتهمها في عرضها وهي بريئه
بعدها بكم يوم مها عند اهلها يمه سلمان مره تعبان
امها: ايش تبغيني اسوي
مها: انا ماكنت احسبه يحبها كذا
صمود: تبون راي زوجوه عشان ينسى
مها: انت لك وجه كمان تتكلمي
امهم: أي والله احنا لازم نزوجه والله الولد بيتجنن
في الليل ام سلمان فاتحت سلمان في الموضوع
سلمان: ياناس حرام عليكم ارحموني أي زواج واي خرابيط
امه:سلمان شوف بتسمع كلامي ولا باغضب عليك دنيا واخره شوفا ول مره ماسمعت كلامي ايش اللي صار
سلمان:طلع غرفته
مايا:داد كيف سويت في البعثه
ابو مايا: مايا حبيبي انتي دحين مو لوحدك انتي واللي في بطنك
مايا:داد الله يخليك سوي اوراقي ريحني
ابوها:طيب اذا ولدتي يسير خير
مايا: داد انت سوي الاوراق على ماتسير اكون انا ولدت
ابوها:طيب
بعدها بكم اسبوع جات الموافقة المبدئيه على البعثه وفنفس الوقت سلمان كان في بيت ريما عشان يخطبها
ام ريما: كان من الاول سلمان والله مايتحملك غير بنت عيلتك
سلمان: كل شي قسمه ونصيب خالتي
بعد شوي دخلت ريما جايبه العصير سلمان طالع لها في كل شي غير عن مايا مايا طويله وهذي قصيره مايا بيضه وهذي سمره مايا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ها على القيسات العالميه وهذي دبه ياربي انىما ابغاها حرام اظلمها معي
لمن راحوا البيت سلمان: يمه انا ماابغى ريما
امه: سلمان لا اسمع هالكلام كمان بعدشهر الزواج
سلمان ياربي وش هالنشبه
بعدها جا اليوم المنتظر يوم زواج سلمان من ريما سلمان فكر انه يهرب لاكن خاف على امه
في جه ثانيه مايا كانت مره تعبانه
امها: مايا حبيبي اوديكي الطبيب
مايا:لا انام يمكن ارتاح
امها: مايا حبيبي شوقي وجهك كيف قومي
مايا:لا مام انا خايفة
امها: انا معاكي كمان دحين نورح المستشفى هناك في بابا
مايا بدلت وراحت للمستشفى دخلت للطبيبه الطبيبه كشفت عليها
الطبيبه: للاسف يادكتورالظاهر حالة ولاده مبكره
ام مايا: لا طيب والحل
الطبيبه:لازم عمليه لان نبض البيبي مره ضعيف ممكن توقعي على العمليه
ام مايا: طيب وقعت لها
دخلوا مايا غرفة العمليات ام مايا وساره وابها كانت حالتهم مره صعبه خاصه بعد ماعرفوا ان وضع البيبي خطير
خرجت الدكتوره من غررفة العمليات
ابو مايا:هايادكتوره طمنيني
الدكتوره :الحمدلله الام كويسه البيبي عنده شوية شاكل في التنفس عشان انولد قبل المعد لاكن ان شاء الله حيسير تمام
ابو مايا : ارتاح الحمدلله
ماياكانت في الافاقة عشان تفوق من البنج
ابو مايا: يكلم امها لازم نكلم ابو الولد عشان
امها: اكيد لازم نكلمه
ابوها: خخلاص الوقت متاخر بكرة ادق عليه
سلمان كان رايح للبيت مع عروسته(قمر الزمان ههههههههه) كان وده يصير لهم حادث ولا أي شي عشان يرتاح
لاكن لا مفر
في الصباح كلم ابو مايا ابو سلمان
ابو مايا: السلام عليكم
ابو سلمان:كان نايم وعليكم السلام
ابومايا: والله اسف على الازعاج بس كنت ابغى اقولك ان مايا ولدت
ابو سلمان: قام وجلس كيففف
ابو مايا: والله امس تعبت وسولها عمليه ولاده مبكره
ابو سلمان : انتم في أي مستشفى عشان اجي
ابو مايا: في مسشفى00000000
ابو سلمان: طيب نص ساعة واكون عندكم
مايا :قامت من النوم بطنها يئلمها
ام مايا:حبيبتي لا تتحركي عشان العمليه
ساره : الحمدلله على السلامه ايش هالقمر اللي جبته
مايا: من جد
ساره: ياقلبي مره صغير
مايا: ماما خليهم يجيبوه
امها: لا ماما ماينفع لانه مره صغير
بعد شوي جا ابو سلمان ومها معاه كانوا مره مبسوطين اتحمدوا لها بالسلامه بعدين راحوا
في المغرب دق ابو سلمان عليه خبره ان مايا ولدت سلمان : من جد
ابوه: لا امزح ايوه من جد
سلمان: ايش جابت
ابوه: ولد
سلمان: طيب يبه مع السلامه
ريما: خير صوتك واصل اخر البيت
سلمان:طالع فيها وارد وراح يبدل عشان يروح المستشفى
ريما: على وين ؟؟
سلمان: مالك دخل فيني
ريما: لا والله اكيد رايح لبنت ابليس عساها الموت هي وولدها
سلمانك انصدم انها تدري قرب منها لاعاد اسمع هاكلام ثاني ياعسى المت للي يكرهم وطلع وخلاها
ريما دقت على صمود تحكي لها اللي صار
صمود: يلا اتشطري وجيبي بيبي ينسيه ولد بنت ابليس
ريما: اقول صمود ما اتوقع اخوك يكرهني
في المستشفى مايا: داد الله يخليك ما ابغى سلمان يشوف الولد
ابوها: مايا مايسير هذا ولده
مايا: لا داد مو ولده موهذا اللي قالي انه مو ولده ولا انا على كيفه هنا
في البارت الجاي راح نشوف هالولد راح يغير حياتهم ؟؟؟ هال زواج سلمان بريما بيستمر؟؟؟؟ايش موقف مايا من زواج سلمان؟؟؟ بنشوف0000 باي


البارت التاسع
سلمان راح للحضانه ودخل عشان يشوف الولد :ياعمري مره صغير سلمان يسأل الدكتورعن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الولد
الدكتور : هو الان نقدر نقول اتعدى مرحلة الخطر بس راح يجلس عندنا فتره
سلمان: مرهة الخطر ليش ايش صار له؟؟؟ظ
الدكتور : ايوه لانه اول ماطلع كان النبض مره ضعيف وكنا خايفين نفقده
سلمان: طيب والحين؟؟؟
الدكتور : الحمدلله النبض رجع كويس بس ننتظر الحويصلات تكتمل نموها وبعدها يقدر يطلع
سلمان : حس بهم كبير مو كفاية على هم العله اللي بالبيت ياربي احسها قرويه
بعدها بكم يوم طلعت مايا للبيت بس (يامن) ماطلع الدكتور قال بيجلس عندهم ممن اسبوعين الى شهر على حسب تطور الحاله مايا وهي طالعه قلبها بيتقطع على ولدها مره خايفه عليه (مسويه فيها ام ) في يوم مايا رايحه عشان تزوره لقيت سلمان عنده عقلها طار
مايا: ممكن اعرف ايش تسوي هنا
سلمان : مايا لا تسيري قاسيه مو كفايه بعدك عني
مايا: لوسمحت اطلع من حياتنا ما كفاك اللي سويته
سلمان: مايا انت مو من حقك تمنعيني اشوف ولدي
مايا: لا اسمع هذي الكلمه منك ثاني أي ولدك الله يرحم والديك اللي دمرت حياته من قبل يشوف الدنيا انت مافكرت تسأل نفسك لو يوم سألني ايش سبب انفصالنا ايش ارد عليه ؟؟ كيف بيتحمل يسمع انك كنت شاكك انه ولدك ؟؟؟ انت دمرت حياتنا خلاص كافي كذا روح
سلمان: نزل عليه كلامها زي السم ما هو عارف ايش يسوي بس هي لازم تسامحه(أي تسامحني وانا ماصدقت اتزوجت هالعله)
دخلت مايا عند يامن بعدين كلمت الدكتور عشان تشوف متى يقدروا يطلعوه
الدكتور: لاماشاء الله مره الوضع تمام تقدروا تطلعوه بعد يومين بس في اوراق لازم يخلصها والد الطفل
مايا: لازم والده
الدكتور: اكيد
مايا:طيب دكتور شكرا"
لمن خرجت مايا دقت على ابو سلمان
مايا: هلا عمي
ابو سلمان: الله يامايا انت مره اتغرتي وين كلمة بابا
مايا: ههه معليش ما اقصد
ابو سلمان: ها ايش بغيتي
مايا: لابس في اوراق للمستشفى لازم تسوها انا كنت ابغى اخلصها بس الدكتور قال ماينفع
ابو سلمان: خلاص حبيبتي انا اكلم سلمان و00
مايا: وهي تقاطعه لا الله يخليك انا ما ابغى سلمان يدخل في الموضوع انت ضبطها ماعليك امر
ابو سلمان :حاضر يسير خير الا صحيح ايش سميته
مايا: يامن
ابو سلمان: طيب عشان اسجل البيانات تمام
مايا: شكرا" مع السلامه
ابو سلمان : مع السلامه
مايا:كلمت ابوها عشان يكون مع ابو سلمان عشان يخلصوا الاوراق سوا
ساره: هامايا كيف يمون
مايا: يمون شوهتي الاسم هههههههه
ساره: هههههههه اصلا" الغلط علي ادلع ولدك
مايا: مره شكرا" ريحي نفسك بس
ساره: هابيطلعوه
مايا: يس بعد بكره
ساره :هههههه الحمد لله اذا جاء لاتشيلي همه انا برعاه
مايا: هههههه فسدت اخلاق الولد
مايا: سار ه انا بسوي شي بس ماني عرفه كيف
ساره: ايش فيه
ماياك ابغى اسوي ليامن تحليل dna
سارهك وليش؟؟؟
مايا:كذا وبرسل التحاليل لسلمان
ساره: اقول اعقلي بس بعدين ياهبلة لازم دم من سلمان كيف بتجيبيها
مايا: انا بتصرف
ساره: مايا لاتسوي شي تندمي عليه
مايا: ماعليك
ابو سلمان طلب من سلمان بعض الاوراق اللي ممكن يحتاجها معاه
سلمان : طيب انا اروح اطلعه واسوي اوراقه
ابو سلمان : اقو لانت خليك بعيد احسن
سلمان:ليش يبه؟؟
ابو سلمان: بس كذا
ريما تسمع سلمان وهو يكلم ابوه ميته من القهر الله يحرقم حتى وهي منفصله عنه جابت لنا هانشبه الصغير قررت تكلم صمود تفضفض لها شوي
ريما: هلا صمود
صمود: هلا ريما
ريما: اه يصمود ابغى اموت
صمود: بسم الله عليك ايش فيه
ريما: اخوك بيطير العقل اللي باقي عندي شهر عسل ماسافرنا عشان الولد يمكن يحتاج شي طالع وين ياسلمان رايح اشوف الولد خلاص مليت
صمود: ريما انت لازم تنسيه بنت ابليس وولدها
ريما: خلاص انا تعبت
صمود: بتيأسي خليك قويه
ريما: ان شاء الله يلا باي
صمود: باي
ريما حبت تطبق وصية صمود راحت لبست بدي احمر وتنوره قصيره وحطت مكياج وعدلت شعرها(الحلم حلو لو قايم من النوم والوحش وحش لو غسل وجهه كل يوم ههههه  عاد انا حاقدة عليها)
جلست جنب سلمان هو يتفرج تلفزيون
ريما: ميسو حبيبي (غبيه تدلعه نفس دلع مايا له)
سلمان: حس هالاسم فتح جرح جديد خير ريما بغيتي شي
ريما: طيب ناظرني
سلمان: وهو يطالع لها نعم
ريما براسها
سلمان ايش اللي انت حاطته (ياربي الذوق عندها معدوم كانها عروسة المولد لا ولا وكمان لابسه هاللبس مايناسبها اففف هذي بالله ايش يعلمها مومهم اللبس من وين بس الذوق وين)
ريما: عجبتك حياتي
سلمان:  مره وهو قايم انا طالع
ريما: وين رايح تعال كلمني
سلمان ولا كانها تكلمه
ريما: ضغطها ارتفع دقت على صمود وطلبت منها وصف لبيت مايا وصمود علمتها في المغرب ريما لبست وطلعت طبعا" رايحة لبيت مايا دقت الباب
ميري: يس
ريما: اقول وخري بلا يس بلا تيس وين مايا
ميري : في غرفه مين انتي
ريما: اطلعي ناديها
ميري: اوكي
نادت ميري مايا كانت جالسه مع امها يرتبوا الغرفهه عشان يستقبلوا يامن نزلت مايا وعاها امها مايا وهي نازله انتبهت على ريما طبعا" تعرفها ولايمكن يغيب هاوجه عن بالها
مايا: نعم
ريما:بصوت واصل اخر الشارع اسمعي ياست هانم هالحركات انا عارفتها زين ابعدي عن زوجي احسن لك
مايا: ماهي فاهمه مايا عفوا" تكلميني
ريما: ليش في غيرك يهمه الموضوع
مايا: وانا ايش دخلني في زوجك؟؟
ريما:شوفي مايا اذا انتي فاهمه انك انتي وهالبزر اللي جبتيه بتاخذون مني سلمان انسي
مايا:كانت مره مصدومه ريما انا والبزر ماقربنا من زوجك المصون ياريت تقوليله يطلع من حياتنا انا كم مره فهمته بس مافي أي فايده يمكن يسمع منك
ريما: باين اصلا" انا حذرتك بعدين ما تلومين غير نفسك فاهمه وهي طالعه
مايا: ريما لحظه وقفت ريما وظهرها على مايا على فكره مو انا اللي ارجع امسك شي رميته ولا اللي اخذ فضلة الناس زوجك الله يهاذهب فيه بس خليه يوخر عننا
ريما قهرتها كلمة مايا طلعت وراحت للبيت فتحت الباب ودخلت
سلمان: ماشء الله وين كنتي؟؟
ريما: عند امي
سلمان: بس انا توي مكلمها ماكنتي عندها ريما وين كنتي
ريما: كنت في مشوار
سلمان : مسكها من ايدهابقوه بتقولي وين كنتي ولا كيف
ريما: كنت عند مايا
سلمان: ساب يدها عند مايا ليش؟؟؟
ريما: كذا عشان تعرف انك متزوج وتفكها من هالحركات اللي مالها داعي
سلمان: انتي صاير لعقلك شي
ريما:طبعا" سايرلي شي ولا مو من حقي احافظ على بيتي
سلمان: ريما روحي بيت اهلك وانا لي تفاهم مع اخوك
ريما: لاسلمان الله يخليك سامحني
سلمان: انا مابغى اعيد الكلام اللي قلته
في بيت مايا وبعد ماخرجت ريما
مايا:مام نكمل شغلنا
امها:لا انا تعبانه ابغى ارتاح بكره يسير خير
مايا:طيب انا ابغى اطلع غرفتي
طلعت مايا قفلت الباب رمت نفسها على السرير مايا تكلم نفسها انا لازم ماانتظر اكثر انا لازم ابعد وارتاح ليش ياسلمان مالقيت غير ريما ولا الحب القديم رجع افف خلاص انا حتى كنت مستعده اسامحة عشان يامن لاكم بعد اليوم لا مستحيل
بعدها بيومين جابوا يامن على البيت دخلته على البيت جابت الفرح كلهم كانوا مبسوطين خاصة ساره اللي كانت شايله يامن من يوم جا الين ماناموا
بعدها بسته شهور مايا وساره يستعدوا للسفر عبوا شناطهم واغراضهم ابو مايا ضبط اوراق ميري عشان تروح معاهم تنتبه على يامن ميري ربة مايا وبتربي ولدها
نرجع لسلمان وريما هانم
سلمان: يامحمد(اخو ريما متزوج وبعيد عنهم) انت يرضيك طلعتها من البيت بدون اذن
محمد: لاوالله ياسلمان بس انت راعيها شوي
المهم اتفقوا ورجعت معاه للبيت وهم راجعين للبيت خالد دق على سلمان
سلمان: هلا بالقاطع
خالد: هلا سلمان الحقني ياخوي
سلمان:خير
خالد:مايا وساره
سلمان: قلبه وقف ايش صاير
خالد: يوم الاثنين بسافرون خلاص
سلمان : كيف؟؟
خالد: بيروحوا امريكا
سلمان:والولد
خالد:معاهم سلمان انا ما اقدر اعيش بدون ساره ايش اسوي
سلمان:خالد دقايق واكلمك
ريما: خير عسى ماشر
سلمان:ها لابس صديقي حاصلة له مشكله بشوفة وارجع البيت
ريما: طيب بس لاتتاخر00000 نزلها للبيت وراح لبيت مايا
ايش بيصير بيقدر يقنعها ؟؟؟؟؟ بنشوف بالبارت الجاي



المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nana
عضو نشيط
عضو نشيط



منتديات الصرخة
الطاقة : 59

نقاط : 14885


مُساهمةموضوع: رد: ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي   الإثنين 19 سبتمبر 2011 - 22:33

البارت العاشر
مايا: ساره خلاص ماشاء الله حددتوا موعد الزواج
ساره: اخيرا يامايا احس اني مابعيش لهذاك اليوم
مايا: اعوذب الله ايش هالكلام سوسو ياقلبي ترى ماعاد في وقت لازم ندور لك على فستان
ساره: خلاص بكره نروح
مايا : خلاص
عدت الايام وهم مشغولين بتجهيز للفرح وخالدوسلمان يجهزوا البيت
خالد: سلمان خلاص طلقت ريما
سلمان: ايه ياخوي
خالد: سلمان انت زعلان
سلمان:زعلان عليها لانها من يوم خذتني ماشافت يوم حلو معايا تفتكرني به
خالد: حبيتها
سلمان: بصراحة لا
خالد: طيب كلمت مايا
سلمان: ابغاكي تروحي بيت عدلك واطمنعليكي بالاول
خالد: وهومعصب بيت عدلي ها
سلمان: ههههههههه
جا يوم الزواج مايا وساره عند الكوافير
ساره: مايا مره خايفه مايا بتوصليني للفندق
مايا: ان شاء الله
الكوفير ماهي عارفه تضبط ساره يبغالها غراء على الكرسي بالقوه خلصت منها مكياجها كان تدرجات من الفيروزي وشعرها مرفوع كريزي شكلها مره واو
مايا : يالله اول مره اشوف عروسه احلى مني (كانت حابه تقلل من توترها)
ساره: اقول مايا انقلعي
مايا: خلاص شوفي مين بيروح معاكي للفندق
ساره: والله بتجي غصب عنك
مايا كانت لافه شعرها من الطرف لفات مره ناعمه ماهي حاطة مكياج بس كحل و روج اورنج لابسه فستان لونه اوف وايت وعليه طبعة بذهبي صورة خيل توب ماصك بس من فوق الصدر ونازل واسع مره شكلها كيوت
وهم داخلين على بوابة الفندق
ساره: واه ياقلبي
مايا: بسم الله ايش فيك
ساره:خلودي امووت عليه طالع قمر
مايا: شافته الحمدلله والشكر اثقلي يابنت والله عيب
ساره: مايا الله يخليكي مره ابغى ارقص معاه على اغنية بين ايديا
مايا: لاحول ولاقوة الا بالله استحي انتي وجهك
ساره: الله يخليكي
مايا: حاضر بس انزلي
مايا دخلت ساره لغرفتها من الباب المخصص لها
مايا: ساره ترى شويه وادق على خالد عشان التصوير اوك
ساره: لا ناديه الحين
مايا: استغفر الله مصفوقه
مايا كلمت امها عشان توقف مع ساره لان مامعاها احد امها متوفيه من زمان0000 دخلت مايا القاعة كل النظار عليها سلمت على بنات عم ساره وعلى صاحباتها من ايام الجامعه
كندا: مايا بس خلاص كل ما اشوفك تحلوي زياده
مايا : تضحك بكل نعومه
انتبهت مايا لعيون ريما اللي ماشلتها من عليها وشافت معاها ام سلمان ومها وصمود ماقدرت تعديهم وماتسلم
مها: كيف الحال
مايا: الحمدلله
سلمت عليهم مايا000 ريما (الله يهاذهب ياسلمان والله انت تستاهل )
دخل خالد لساره فستان ساره ابيض توب مره ناعم مطرز عليه اسمها واسمه هو مره بسيط بس هي مره محليته خاصه مع المكياج اللي مره اوفر ومع التسريحه كانت مزينه شعرها بورد طبيعي فوشي وفيروزي
خالد: يبوسها ايش اللي يتزوجوا يحلو كذا
ساره: حاسه انها ذايبة من الخجل
جا وقت الزفة انزفت على شعر باسمهم الاثنين وبعدها حطوا مجموعه من المقاطع وبعدين رقصوا سلوه على بين ايديا
خالد: يلا خلاص ابغى اطلع مافيني صبر
ساره: ضحكت وحطة راسها على صدره
بعدها خلاص بيروحوا على الفندق مايا حاولت تتحجج انها ماتروح معاها بس ساره رفضت تروح الامعاها
خالد: يامايا ارحميني وامشي معانا
مايا: طيب بجي مع السواق
ساره : والله انزل معايا في السياره
مايا: فين اركب بجنب السواق
ساره: مالي دخل
مايا: افففف امري لله
ركبت مايا بس الصدمه ان اللي كان سايق سلمان كان ودها ترجع تنزل بس خلاص (طلعت حركه مدبرينها خالد وساره) سلمان شم ريحة عطرها فتحت جروح قديمه بدء ينساها0000 كان مشغل موسيقة هاديه مره
سلمان: آآآه ياقلبي ما اقدر اتحمل جاذبيتها
مايا: والله ياساره ماعندك نظر تقولي خالد قمر اجل ميسو ايش يطلع
وصلوا للفندق مايا وهي نازله عشان تنزل ساره
سلمان: انا انتظرك هنا عشان ارجعك
مايا: نعم
سلمانك انتظرك
مايا: لا انابكلم السواق
سلمان: لا ماتروحي مع السواق متاخر مره
مايا: بس احتمال اتاخر واهلك ينتظروك
سلمان: فهم قصدها (ريما) لا ماوراي احد
طلعت مايا بدلت ساره الفستان ومايا فكت لها شعرها الكوافير ضبطته انها لمن تفتحه يطلع كانه ملفوف بس بطريقه مره عشوائيه
مايا : يلا قود لك
ساره : مايا خليكي
مايا: تضحك عليها ماهي مصدقه ان هذي ساره اللي كانت مسويه البلاوي الزرقاء
مايا نازله قلبها يدق بتروح مع سلمان لوحدها
فتحت باب السياره عطر سلمان معبي السياره (شكله دوبه حط عطر)
مايا:معليش اتأخرت
سلمان : تمونين
مايا: يسلمو
سلمان مشغل اغنية تفرقنا السنين
تفرقنا السنين ونجتمع والجرح نفس الجرح
على درب الفراق دموعنا تسبق خطاوينا

شرحت ظرفنا للوقت لكن ما فهم للشرح
صبرنا والصبر جمره ورا الأضلاع كاوينا

ترى وجه المتيم لو تبسم لا تحسبه مرح
امانيه اتهاوى من عيونه مثل أمانينا

بنى من ذكرياته في محيط العاطفه كم صرح
لكن هاج المحيط وما لقى له ساحل ومينا

يا ناس العيد ماله لون ولا له طعم ولا له فرح
وإذا قلتوا وش الأسباب قلت الله يعافينا

نلوم الوقت والقصه ما تبغي جمع ولا طرح
لأن العيب من ربي خلقنا ساكن فينا
وهم ماشين مسك يدها مايا قلبها يدق بسرعه تحسه يسمع صوته من كثر الدقات
ودها تسيبه لاكن حست انهم يخونوا ريما سحبت يدها منه
سلمان: مايا ابغى اتكلم معاك في موضوع مهم
مايا: أي موضوع
سلمان: عندك مشكله نوقف على البحر شوي
مايا: ليش ماينفع واحنا ماشين للبيت
سلمان: وهو يمسك يدها ويبوسها بقوه ويشمها اذا كانلي خاطر عندك تسيبيني اسوي اللي ابغاه
مايا: سكتت
وقفوا على البحر
سلمان : مايا حياتي فكي اللثمه ابغى اشوفك وحشتيني
مايا: سلمان ايش الموضوع ما ابغى اتأخر عشان يامن ماينام بعيد عني
سلمان: ممكن تنسي كل شي وخليكي معايا
مايا: طالعت فيه وسكتت
سلمان: مد يده وشال اللثمة عنها ونزل الطرحة من على راسها
مايا: حاسة مشاعرها لسه صاحيه وهي حسبت انه ما عاد يأثر عليها بس طلعت غلطانه
سلمان: احبك
مايا: مره اتفشلت ورخت راسها
جت يداعبها الخجل قبل الكلام
لين ضاعت سالفتها من الخجل

عز في همسه شفايفها السلام
كيف باقي سالفتها تكتـــــــــمل!

في ملامحها تفاصيل الغـــــراام
صمتها شوق واحاسيس وغـزل

تتصف بالنور بوجهه الظــــــلام
تهدي الخفاق لحظــات الامـل

في شفايها حديث الصمت دام
في حشاها جمر الاشواق اشتعل

ودهااا مره تنـــــادي للـــــهيام
ودهااا لكـــــــــــن يعاندها الثقل!

غيمه العشاق وبرووق الغمااام
لهفه المشتاق احلى من العسل

يوم داعبها الخجل قبل الكلام
من هو الي ضاع فينا من الخجل
جت يداعبها الخجل قبل الكلام
لين ضاعت سالفتها من الخجل

عز في همسه شفايفها السلام
كيف باقي سالفتها تكتـــــــــمل!

في ملامحها تفاصيل الغـــــراام
صمتها شوق واحاسيس وغـزل

تتصف بالنور بوجهه الظــــــلام
تهدي الخفاق لحظــات الامـل

في شفايها حديث الصمت دام
في حشاها جمر الاشواق اشتعل

ودهااا مره تنـــــادي للـــــهيام
ودهااا لكـــــــــــن يعاندها الثقل!

غيمه العشاق وبرووق الغمااام
لهفه المشتاق احلى من العسل

يوم داعبها الخجل قبل الكلام
من هو الي ضاع فينا من الخجل
الخجل قبل الكلام
لين ضاعت سالفتها من الخجل

عز في همسه شفايفها السلام
كيف باقي سالفتها تكتـــــــــمل!

في ملامحها تفاصيل الغـــــراام
صمتها شوق واحاسيس وغـزل

تتصف بالنور بوجهه الظــــــلام
تهدي الخفاق لحظــات الامـل

في شفايها حديث الصمت دام
في حشاها جمر الاشواق اشتعل

ودهااا مره تنـــــادي للـــــهيام
ودهااا لكـــــــــــن يعاندها الثقل!

غيمه العشاق وبرووق الغمااام
لهفه المشتاق احلى من العسل

يوم داعبها الخجل قبل الكلام
من هو الي ضاع فينا من الخجل

سلمان: مايا انا طلقت ريما
مايا: مصدومه !!!
سلمان: هذا الزواج كان غلطه من زمان بس انا انجبرت عليها
مايا: انجبرت عليها سلمان انت الطلاق عندك مره سهل
سلمان: مايا حبيبي لا تفهميني غلط وحكى لها السالفة كيف امه اجبرته عليها وكيف ريما ماحبت انها تكون عقبه امام حب ما قدرت السنين توقف بوجهه
مايا: طيب والمطلوب
سلمان: مايا ترجعين لي (لتوضيح سلمان طلق مايا طلاق رجعي يعني عادي يرجع لها بدون محلل)
مايا: سلمان انت متوقع اني اقدر ارجعلك تتوقع اني اقدر ابني سعادتي على تعاسة غيري لاياسلمان انت غلطان
سلمان: مايا اصلا" هي كانت مظلومه معايا حياتي انا ماني قادر انساكي دايم اقارن بينكم خلاص كفايه انا تعبت وي تعبت
مايا: لاتعليق
سلمان: بعدين يامن حرام من حقه يعيش بين امه وابوه وكمان ريما راح تتزوج ولد عمتها هو يحبها من زمان بس هي كانت تبغاني
بعها مايا ارتاحت شوي جلسوا يتكلمو سوا الى ماطلعت الشمس والساعه سبعه رجعهاللبيت
دخلت الغرفة لقيت يامن صاحي وهو مره زعلان
مايا: ليش يا عمري زعلان
يامن: انتي رحتي وسبتيني
مايا/ معليش ياعمري وباسته
اخذت لها شور وبعدها انسدحت على السرير ويامن جنبها جالس يتكلم معاها دق عليها سلمان
مايا: الو
سلمان: هلا والله بهالصوت وبصاحبة الصوت والله انا من غير حسك فدنيا ما اقدر اعيش
مايا: تضحك خجلانه
سلمان: نمتي
مايا: لا اتكلم مع يامن
سلمان: ليش صاحي
مايا: ايوه صاحي وزعلان كمان
سلمان: اففف ليش اعطيني اكلمه
مايا : طيب خذه
يامن: هاي داد
سلمان: ليش ياقلبي زعلان
يامن جلس يتكلم معاه شوي بعدين سأله عن مايا قله انها نامت 00000
ثاني يوم سلمان اتكلم مع ابو مايا في الموضوع ابو مايا حس انهم اتعذبوا كثير ولازم انهم يرجعوا لبعض خلاص واتفقوا على كل شي
بعدها مايا وهي راجعه من الدوام كانت بتمر السوبرماركت تجيب شوكلاته ليامن حصل لهم حادث وصدموا في سيارة ثانيه مايا حست انها في حلم كل شي بلحظه
في المستشفى لقيوا في شنطة مايا كرت لابوها وعرفوا انه ابوها من بطاقتها
رن التلفون
ابو مايا: هلا
المستشفى :د.محمدال000000
ابوها: نعم معاك
المستشفى :ممكن تتفضل عندنا
ابوها: ليش؟؟؟
المستشفى : موضوع مره مهم مايتحمل تاخير بالله مرنا
ابوها: طيب مسافة الطريق
ابو مايا حس انها اتاخرت دق عليها لقي جوالها مغلق
راح للمستشفى دخلوه للمدير
المدير:سلم عليه وجلسة طلع واحد من اصحابة والله يادكتور محمد مادري ايش اقول لك بس بنتك مايا عملت حادث
ابوها: مايا سوت حادث
المدير: هي حالتها 00
ابوها: يا دكتور نبيل لو سمحت لاتمهد قولي ايش صاير بالضبط
د.نبيل: بصراحة هي غايبه عن الوعي والظاهر انها انخبطت على راسها لان في نزيف في المخ احنا حاطينها في العناية المشدده هي لازم لها عمليه وفي كسر في الحوض وكسر في الفخذ وللاسف العامود الفقري
ابوها: لاحول ولا قوة الابالله طيب ابغى اشوفها ممكن اشرف على العمليه بنفسي
وهو طالع دق عليه سلمان ابوها حس انه جالوا من السما طلب منه يجي لمن جا سلمان حكى له ابو مايا الحكايه سلمان مو مصدق طلعوا شافوها سلمان خلاص مو قادر جلس يبكي
سلمان: مايا حبيبي ردي على الله يخليكي وجلس يبكي
بعدها جهزوا غرفة العمليات وسولها عمليه بس الامل مره ضعيف حالتها مره خطره سلمان مابعد عنها ولا يوم امها لمن عرفت وساره حالتهم النفسيه مره سيئه غير يامن
سلمان راح للحرم وهو ماسك استار الكعبه يارب يارب انك تشفيها يارب عشان يامن يارب خذ من عمري واعطيها يارب وجلس يدعي وهو يبكي نفسيته مره سيئة
وهو طالع من الحرم دق علية ابو مايا سلمان يغى يرد بس خايف خاصة انهم اليوم عملوا لقلبها انعاش بعدين قرر انه يرد
ابو مايا: سلمان انت وين
هنا سلمان قلبه طاح من محله عرف ان مايا خلاص : انا في مكه والحين طالع
ابو مايا: بس حبيتا قولك ان مايا اليوم استجابت للمنبهات وهذه خطوه مره طيبه
سلمان: كان حاسس انه بيطير من الفرح حس قد ايش ربي قرب واستجاب دعاه طيب الحمدلله انا الحين جاي
وصل سلمان للمسشتسفى دخل على مايا في الغرفة قرب منها مسك يدها : مايا حبيبي اذا تسمعيني امسكي يدي
مايا: ضغطت على يده
سلمان: مايا بتقومين وبنعيش سوا مع يامن انشاء الله بس شدي حيلك شوي
مايا: تنزل من عينها دمعة
سلمان: ليشي اعمري انت تعبانه (حس ان هادمعة حرقته في قلبه)
مايا:لاتعليق
جلس معاها وبعدين راح للبيت
سلمان: السلام عليكم
اهله: وعليكم السلام
سلمان طالع لغرفته
امه: سلمان بغيتك في موضوع
سلمان: مره مستعجلة ولا يتاجل لبكره
امه: لا الحين
سلمان: وهو يجلس ها يالغاليه
امه: لو انا غاليه عليك تسمع كلامي
سلمان: حس ان قلبه مو مطمن
امه: انا اليوم زرت مايا00 امها تقول ان حالتها لاتزال خطره 00 وانها لو عاشت احتمال كبير انها ماتقدر تمشي
سلمان: والله يمه هذا كلام الدكتور
امه: طيب وانت مستعد تربط حياتك بوحدة زي كذا
سلمان: كيف يعني زي كذا
امه: سلمان انت فاهم يعني ايش ماتقدر تمشي؟؟؟؟ انت تبغى وحدة تعينك ولا انت تعينها
سلمان: يمه مهما كانت حالتها انا ما ابغى غيرها 00 يمه تعرفين ايش يعني احبها00 تعرفين انها الهوا اللي اتنفسه 00يمه افهميني لاتغذبيني كفايه اللي شفناه ارحمونا خلاص00 وطلع
صمود :طلعت وراه
سلمان: صمود لوسمحتي ماني متحمل
صمود: ياخوي لا تتخلى عنها انت اتزوجت وهي انتظرتك شوف تصرفاتها وانت بتعرف انها ماتستاهل منك غير الخير والوالدة احنا بنقنعها لا تشيل هم
سلمان: ضم اخته ونزلت دموعه غصب عنه
صمود: اشفيك خلاص عاد ترى انا قلبي رقيق ما اتحمل ههههه
سلمان:ههه والله انا تعبان مايا من جهه ويامن من جهه وامي من جهه بالله ايش اسوي
صمود: ياخوي ماتضيق الا وتفرج هونها بس
دخل سلمان غرفته وده ينام بس ماهو قادر يتذكر وجه مايا البرئ كيف صار بعد الحادث انفها مجروح وشفايفها غير رجلها اللي مجبره والله حاتهى تصعب على الكافر
في اليوم الثاني دق جوال سلمان سلمان من النوم مو شايف المتصل رد
سلمان: الو
ابو مايا: سلمان تعال بسرعة مايا فاقت وطالبه تشوفك
سلمان: اتكلمت
ابوها: ايوه الحمدلله وطلبت تشوفك بسرعة
سلمان: يلا جاي
في المستشفى وصل سلمان اهل مايا وساره طلعوا من الغر فه حسو ان مايا ودها تتكلم معاه على انفراد
سلمان: قرب منها وباسها على راسها الحمد لله على السلامه
مايا: ضحكت ماقدرت تتكلم مره تعبانه
سلمان جلس بجنبها امري ياعمري انتي
مايا: هي تنطق بالقوه مره سلمان يامن امانتك
سلمان: ليش هاكلام بتقومين بتشوفينه بنفسك
مايا: طالعت له نظره مافهما
حس انها بتودعة لاكن مادرى انها بهالسرعه في المغرب الكل مطمن عليها راحوا للبيت عشان يرتاحوا شوي دقت المستشفى على ابومايا
د.نبيل: والله يا د. محمد مدري ايش اقول لاكن انت تعرف ان هذا قضاء وقدر مايا اعطتك عمره
ابو مايا: ماقدر يستحمل الصدمه جاته نوبه قلبيه
ام مايا: كلمت الدكتور وعرفت الخبر ماهي عارفه ايش تتصرف الاسعاف شال د.محمد وكلمت سلمان
سلمان: لا قولي انك تكذبي مايا ما ماتت
ام مايا: سلمان قول انا لله وانا اليه رجعون سلمان احنا مالنا غيرك الحين
سلمان: وهو يبكي انا لله وانا اليه لراجعون
ابو مايا عدى الازمه الحمد لله عدت ايام اعزاء
سلمان: انا باخذ امن عندي كم يوم
ام مايا : طيب هو في غرفته تقدر تاخذه
طلع سلمان دخل الغرفه كانت غرفته مع غرفة مايا الله يرحمها سلمان طالع في الغررفه مره هاديه زي مايا كل شي فيها ابيض زي قلبها دور على يامن مالقيه
سلمان: ميري يامن وين
ميري: في الغرفه انارحت اسوي له اكل هو ماياكل
سلمان يدور في الغرفه مالقيها دخل wc سمع يامن يبكي دخل لقيه ماسك بلوزه لمايا يشمها ويبكي
يامن: داد ابغى مايا انا ابغى اروح عندها
سلمان: قلبه اتقطع على ولده ما اتوقع انه بحس بفراغ عدم وجودها لهادرجه كان يحسب انه صغير ومايفهم يامن حبيبي تعال نروح بره
وطلع وجلس معاه بره
سلمان: انت تحب مايا
يامن: احبها بس انا زعلان هي راحت ما اخذتني
سلمان: خلاص ماقدر يتحمل جلس يبكي حاول يكون قوي بس ماقدر
يامن: انت كمان زعلان منها عشان راحت وما اخذتنا
سلمان: لا هي راحت بس موعلى كيفها هي كانت تبغى معانا 00 بس ربي يبغاها 00كمان انت لو جلست تبكي هي حتزعل انت تبغاها تزعل
يامن: لا
سلمان: خلاص لاتبكي كمان لازم تاكل هي قالت خلي يامن ياكل تعرف هي تشوفك
يامن: بس انا لا
سلمان: انت لا خلاص قلها انك ماعاد تبكي
مرت السنين وكل واحد لاهي في حياته سلمان قاطع وعد لحاله ان مافي وحده تدخل عليها بعد مايا واكتفى انه يربي يامن يامن سارعمره 12 سنه سلمان عايش مع اهل مايا عشان يامن
ساره جابت بنت وسمتها مايا(الظاهر ان يامن ومايا بيعيدو السالفه الولى بتنكتب بينهم قصة حب لاكن ان شاء الله تكون احسن من قصة مايا وسلمان)
ريما وصمود00000000000000000 اتزوجوا وعندهم عيال
ام سلمان 000000000000000000قلبها كل يوم يتقطع على ولده حولت تقنعه كم مره يتزوج لاكن رفض
ابو سلمان0000000000000000 منفصل عن ام سلماان واولاده لاهي مع زوجته الثانيه
ام مايا وابوها00000000000000حاسين ان ربي راضي عنهم وعوضهم بسلمان ويامن
كلهم الحمد لله عايشين سعيدين وبسوطين
سلمان: يامن يلا حبيبي بنروح للبحر
يامن:طيب البس
سلمان: جالس يفكر كيف انه شك ان يامن ماهو ولده وكيف هو الحين احلى شي تركته له مايا
يامن :انا جاهز
سلمان : يلا
خرجوا وراحوا للبحر سلمان اتذكر لمن كان مع مايا هنا في نفس المكان يوم زواج ساره وخالد لاكن القدر سرقها منه
سلمان: آآآآآه يامايا (ربي كتب تكوني احلى صدفه بحياتي)
الأماكن كلها مشتاقة لك
والعيون اللي انرسم فيها خيالك
والحنين سرى بروحي وجالك
ما هو بس أنا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك
كل شيء حولي يذكرني بشي
حتى صوتي وضحكتي
لك فيها شي
لو تغيب الدنيا عمرك ما تغيب
شوف حالي من تطري علي
المشاعر في غيابك
ذاب فيها ألف صوت
والليالي من عذابك
عذبت فيني السكوت
وصرت خايف لا تجيني
لحظة يذبل فيها قلبي
وكل اوراقي تموت
آه لو تدري حبيبي
كيف ايامي بدونك
تسرق العمر وتفوت
الأمان وين الامان
وأنا قلبي من رحلت
ماعرف طعم الأمان
وليه كل ما جيت أسأل
هالمكان
اسمع الماضي يقول
ما هو بس انا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك
الاماكن اللي مريت انت فيها
عايشة بروحي وابيها
بس لكن ما لقيتك
جيت قبل العطر يبرد
قبل حتى يذوب في صمتي الكلام
واحتريتك
كنت اظن الريح جابت عطرك
يسلم علي
كنت أظن الشوق جابك
تجلس بـ جنبي شوي
كنت وكنت أظن وخاب ظني
ما بقى بالعمر شي واحتريتك
ما هو بس انا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك




.postbitf { border-style: solid; border-width: 1px; font-family: MS Sans Serif; font-size: 10px; vertical-align: middle; letter-spacing: 0pt; padding: 1px 4px; } [center] [right] [right]


[/right]
[/right]
[/center]



المصدر: منتدى الصرخة


<br><img src="https://i74.servimg.com/u/f74/12/92/44/46/28523110.jpg"><br>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الترفيه :: القصص والروايات-
انتقل الى: